عاجل

التصوير الجوي يظهر الدمار المروع الذي أحدثه إعصار ماثيو على شواطئ هاييتي.

عاصمة منطقة “غراند آنس” وأكبر مدينة على الجزيرة، جيريمي، أصبحت معزولة عن باقي أراضي الجزيرة في النصف الغربي من البلد. كان عدد سكان هذه المدينة قد بلغ 31.000 نسمة.

إحصاء الضحايا لم ينته بعد، وتقييم حجم الخسائر قيد الحساب أيضا.

80% من المباني والمنشآت في جيريمي دمرت تماما.

المنظمات الدولية والسلطات المحلية تبذل جهودها لاحتواء آثار الكارثة والحد من تضاعفاتها.

هناك نقص خطير في الغذاء وخاصة مياه الشرب، ما يخلق فرصة لانتشار الأوبئة والأمراض.
والمياه المتداولة أصبحت ملوثة وتحمل خطر انتشار الكوليرا.

المواطنون لجؤا إلى ملاجئ أنشأتها الدولة.

الإعصار زاد من بؤس الفقراء بؤسا.

No Comment المزيد من