عاجل

تقرأ الآن:

خراب ودمار في هايتي ومخاوف من تفشي الكوليرا


هايتي

خراب ودمار في هايتي ومخاوف من تفشي الكوليرا

هكذا هو الحال في هايتي، خراب ودمار في أغلب المدن والقرى عقب إعصار ماثيو الذي ضرب قبل أيام هذه الجزيرة وجزر أخرى في البحر الكاريبي.

الكارثة الطبيعية التي خلّفت أكثر من أربعمائة قتيل أسفرت أيضا عن كارثة إنسانية، حوالي مليون شخص أصبحوا مشردين ويحتاجون إلى المساعدة بعدما فقدوا كل شيئ.

منظمات خيرية غير حكومية دقّت ناقوس الخطر من تفشي بعض الأوبئة كوباء الكوليرا.

بيرنوا جان جيريي، نائب في البرلمان الهايتي، قال:“بسبب إعصار ماثيو سجّلنا أمس 438 قتيلا في منطقتي هناك خمسة وعشرون شخصا يعانون من وباء الكوليرا، لدينا أعدادا كبيرة من المصابين، الأوضاع جد مزرية، إنّها الكارثة.”

منظمة الأمم المتحدة أكّدت أنها ستقدم خمسة ملايين دولار لمساعدة هايتي، كما أعلنت عن تسخير ثمانية ملايين دولار لليونيسيف لرفع مستوى محاربة الكوليرا في هايتي البلد الذي شهد بعد زلزال عام 2010 موت الآلاف بسبب هذا الوباء.