عاجل

تقرأ الآن:

جدل واحتجاج بعد تعليق صدور صحيفة معارضة في المجر


المجر

جدل واحتجاج بعد تعليق صدور صحيفة معارضة في المجر

حوالي ألفي شخص تظاهروا مساء السبت أمام مقر صحيفة “نيبزابادساغ” في العاصمة المجرية بودابست احتجاجا على تعليق صدور هذه الصحيفة.

المتظاهرون رفعوا نسخا من أكبر صحيفة للمعارضة المجرية كما طالبوا برحيل رئيس الوزراء فيكتور أوربان.

مجموعة “ميديا ووركس” المالكة للصحيفة قالت أنّ قرار التعليق يعود لأسباب اقتصادية، فيما نفى الحزب الحاكم أن يكون القرار لدواعي سياسية.

رئيس تحرير الصحيفة قال:“في أي مكان في أوروبا هناك حاجة لصحيفة مثل هذه، لا سيما في المجر، أنا الآن أعمل من أجل هذا الحق وأتفاوض مع إدارة ميديا ووركس.”

تعليق صدور صحيفة “نيبزابادساغ” وتوقيف موقعها الالكتروني أثار سخط المعارضة الإشتراكية التي وصفت الأمر بأنه يوم أسود بالنسبة للصحافة في المجر.

مواطنة مجرية تقول:“على الرغم من أننا شهدنا في السنوات القليلة الماضية جهودا لتدمير حرية الصحافة، وإبادة وسائل الإعلام المختلفة، ولكن هذا كثير جدا هذه المرة.”

مواطن مجري قال:“أعتقد أنه لا يمكن أن يحدث هذا في أي دولة ديمقراطية ويتم القضاء على صحيفة مثل هذه من يوم لآخر.”

مجموعة “ميديا ووركس” التي اشترت “نيبزابادساغ” والعديد من العناوين المجرية في 2014 قالت إنّ توزيع الصحيفة تراجع بنسبة 74 في المئة في الاعوام العشرة الاخيرة وخسارتها تقدّر بأكثر من 16 مليون يورو.

أندريا هاياجوس، مراسلة يورونيوز من بودابست، تقول:“صحفيو هذه الصحيفة لم يكونوا على علم سوى بأن مقرهم سيتغيّر، واعتبارا من يوم الأحد سيواصلون عملهم هنا. ولكن الآن هم لا يعرفون إن كانوا سيستمرون في العمل، وإذا كانت الإجابة بنعم، ففي أية ظروف؟.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

فشل مجلس الأمن في التوصل إلى قرار للهدنة في حلب