عاجل

عاجل

إزدياد حالات الإصابة بالكوليرا في هايتي جراء ما خلفه إعصار ماثيو

وسط صراعهم ومحاولاتهم للعودة الى الحياة بعد اعصار ماثيو المدمر الذي ضرب الثلاثاء الدولة الصغيرة الواقعة بمنطقة البحر الكاريبي، يحاول سكان هايتي التغلب على كارثة جديدة بدأت بالظهور الاحد مع ازدياد عدد

تقرأ الآن:

إزدياد حالات الإصابة بالكوليرا في هايتي جراء ما خلفه إعصار ماثيو

حجم النص Aa Aa

وسط صراعهم ومحاولاتهم للعودة الى الحياة بعد اعصار ماثيو المدمر الذي ضرب الثلاثاء الدولة الصغيرة الواقعة بمنطقة البحر الكاريبي، يحاول سكان هايتي التغلب على كارثة جديدة بدأت بالظهور الاحد مع ازدياد عدد الحالات المصابة بالكوليرا في الجنوب الغربي للبلاد، وهي مرشحة للانتشار مع الصعوبات المستمرة في الحصول على ماء نظيف صالح للشرب.
يقول بيير لويس موظف مستشفى بورت أبيمنت: “كان عندنا ماء نظيف لبعض الوقت، يجب ان نجد الماء ونحاول تخفيض عدد حالات الاصابة بالكوليرا”.
بدأ المنكوبون في دفن قتلاهم الالف الذين قضوا جراء الاعصار ماثيو، وخلف نحو مليون ونصف المليون شخص في حاجة الى المساعدات الانسانية العاجلة.
يقول الصياد إيفال موريس:
“انا صياد، وهذه الضاحية هي فقط للصيادين والتجار، لقد فقدنا كل شيء، كل شيء، لم تشيد المنازل بشكل جيد وهذا هو سبب انهيارها بسرعة، لم يعد عندنا شيء، ولا ندري اين نذهب”.

وقد دمر الاعصار من تسعين الى نحو مئة بالمئة من المنازل والبنى التحتية في الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة الافقر في منطقة الكاريبي.

الدفعة الاولى من المساعدات الغذائية من الامم المتحدة وصلت الى مدينة جيريمي في جنوب غرب البلاد، كما وصلت ثلاث مروحيات اميركية الاحد وتحمل اطنانا من الارز وزيت الطهي ومواد أخرى.