عاجل

تقرأ الآن:

التفرقة والعنصرية، محور معرض لأعمال فنانين أفارقة في باريس


Cult

التفرقة والعنصرية، محور معرض لأعمال فنانين أفارقة في باريس

In partnership with

متحف كاي برانلي- جاك شيراك في باريس، يحتضن معرضا لأعمال فنانين أمريكيين أفارقة، يحمل عنوان “The Color Line “، المستلهم من عنوان مقال لفريدريك دوغلاس، الذي كان عبدا وتحول إلى كاتب شهير.
العديد من الرسامين الأمريكيين من أصل افريقي، سلطوا الضوء في أعمالهم على التفرقة والعنصرية، التي لازال يعاني منها السود في الولايات المتحدة، حتى بعد إلغاء العبودية.

يقول أمين العرض دانيال سوتيف:“هناك بعض الصور، التي لم يتم عرضها في الولايات المتحدة، مثل بعض رسوم الكاريكاتور وأغلفة أشرطة موسيقية عنصرية نوعا ما، تعود بنا إلى عصر استعراضات “بلاك فايس“، حينها كان يتم استخدام كلمة “زنجي” كنداء موجه لشخص أسود “.

المعرض يأخذ المشاهدين في رحلة، تبدأ مع حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة وتدخل بنا إلى الألفية الجديدة بفضل أعمال فنانين معاصرين، كما تطالعنا أغلفة مجلات، تشهد على رئاسة بارك أوباما التاريخية لبلده.

يقول أمين العرض دانيال سوتيف:“منذ نحو ثماني سنوات ونحن نشهد رئاسة شخص أسود للولايات المتحدة وهوباراك أوباما، الذي أعتبره رئيسا عظيما، سيذكره التاريخ، ليس فقط لأنه كان أول رئيس أمريكي من أصل أفريقي، ولكن بسبب السياسات التي انتهجها. لكن، أوباما نفسه لم ينجح في القضاء على العقلية العنصرية المنشرة بين عدد من الأميركيين”.

معرض“The Color Line “، يتواصل في متحف كاي برانلي جاك شيراك في الباريس حتى الخامس عشر من يناير المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل

Cult

قصص وذكريات شخصية في ألبوم " ليدي غاغا" الجديد