عاجل

تقرأ الآن:

افتتاح ملجإ في أثينا لإيواء أطفال ليس معهم من يرافقهم


اليونان

افتتاح ملجإ في أثينا لإيواء أطفال ليس معهم من يرافقهم

في ضاحية بايانيا شرقي العاصمة اليونانية أثينا، افتتح ملجأ تموله وتديره منظمة أطباء العالم والمنظمة الدولية للهجرة، لإيواء مائة طفل مهاجر ليس معهم من يرافقهم على الأراضي اليونانية، وهم من أصل ألفين ومائتي طفل، تقول السلطات إنها تحتاج إلى نحو سنة، لتوفير المأوى اللازم لهم، لكن معظم الأطفال الذين لا يرافقهم أقاربهم يفوق عددهم ألف طفل، لا زالوا يقيمون في مخيمات منتشرة في الجزر اليونانية في شرق بحر إيجه

ويقول الطفل محمد من أفغانستان: كان الوضع صعبا على الحدود الإيرانية والتركية، وبعد أن تجاوزت الحدود أضحى الأمر سهلا ولم تعترضني أية مصاعب، وبعد ذلك وصلت إلى جزيرة لسبوس، حيث مكثنا في مخيم كان بمثابة سجن، وأعصابنا كانت متوترة جدا، إذ لم يتركوننا نقوم بأي شئ، كنا كمن وقع في فخ

وكان الاتحاد الأوروبي ومنظمات حقوقية دعت اليونان الشهر الماضي إلى تحسسين إيواء الأطفال المهاجرين الذين لا يرافقهم أحد من أفراد عائلاتهم، وقالوا إن العديد منهم يعيشون أوضاعا مزرية

ويقول وزير الهجرة اليوناني يانيس موزاليس: نعلم أن لدينا الكثير من العمل ينبغي إنجازه، ونحن نبذل جهودنا. لا أعلم متى ولا كيف سننجح، في ظل استمرار المشكلة، ولكننا سننجح، ليس بالسرعة التي يتطلبها المشكل حتى يحل، أو بالسرعة التي نتوقعها، ولكن بالسرعة العالية التي تتطلبها الظروف الموضوعية

ويذهب في اعتقاد عديد الأطفال بحسب مسؤولين أن حالهم سيكون أفضل خارج اليونان التي تعاني من ارتفاع نسبة البطالة، لكن السلطات اليونانية تحاول إقناعهم بالبقاء، حتى لا يقعوا ضحية لشبكات الاتجار بالبشر

ويقول موفد يورونيوز في أثينا أكيس تاتسيس: تعترف السلطات اليونانية أن مزيدا من الخطوات ينبغي اتخاذها، بهدف مواجهة مشكلة مرافقة اللاجئين القصر. وبالرغم من ذلك تؤكد الدولة ومنظمات غير حكومية أن مثل هذه المراكز تساعد القصر على العيش مثل كل الأطفال في مثل أعمارهم

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

افغانستان: هجوم مسلح في "حسينية" وأنباء عن وقوع ضحايا