عاجل

وعدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بتقديم مساعدات مالية ومركبات عسكرية إلى النيجر لدعمها في مجال مكافحة تجارة البشر، ومحاربة المتطرفين. إذ تعد النيجر واحدة من نقاط العبور الأساسية التي يمر بها الراغبون ببلوغ أوروبا.

لدى لقائها رئيس النيجر محمد يوسفو، قالت ميركل إن هدفها تحقيق الاستقرار في بلدان إفريقيا من خلال تحسين الظروف الاقتصادية المتردية التي تدفع بالناس إلى الهجرة.

المستشارة الألمانية كانت قد بدأت جولتها الإفريقية في مالي مروراً بالنيجر لتصل إلى أثيوبيا الثلاثاء. وركزت في جولتها على أزمة الهجرة الزاحفة من إفريقيا إلى أوروبا، والتي تعاني منها ألمانيا بشكل خاص.

سياسة الترحيب باللاجئين كلفت المستشارة غالياً على المستوى السياسي، فقد أظهر استطلاع للرأي نشر الثلاثاء أن شعبية حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي انخفضت لأول مرة إلى نسبة 30%.