عاجل

استقبلت ست مدارس يونانية بينها اثنان في العاصمة اثينا الاثنين 1500 طفل من ابناء اللاجئين والمهاجرين الذين يعشيون في مخيمات بالبلاد، في إطار برنامج حكومي لتوفير التعليم للاطفال القادمين من مناطق النزاعات والبلدان الفقيرة.

البرنامج الذي سيشمل 20 مدرسة يفترض أن يوفر التعليم ل18 الف طفل لاجئ بحلول هذا الخريف.

أربع ساعات يوميا هي مدة الفصول الدراسية المخصصة لاطفال اللاجئين خلال فترة ما بعد الظهيرة في المدارس، على ان تشمل الدروس حصص في اللغة الانكليزية واليونانية والرياضيات وبرمجة الكمبيوتر والفن والرياضة.

السكرتير العام لوزارة التعليم اليونانية يانييس سبانديس:
“اليوم هو يوم رمزي ويجب التأكيد على عدم أي وجود مشكلة وهو ما نريد أظهاره اليوم.”

اليوم الدراسي مر بهدوء في اغلب انحاء البلاد، باستثناء مدينة سالونيك حيث تظاهر العشرات من اباء الطلاب اليونانيين احتجاجا على البرنامج الحكومي الذي يقولون إنه ربما يتسبب بمخاطر صحية على ابنائهم، رغم تأكيد وزارة التعليم على ان اطفال اللاجئين اخذوا اللقاحات اللازمة قبل إلتحاقهم بالمدارس.

يبقى ان الاطفال الموجودين في مراكز التسجيل في جزر بحر ايجه الخمسة لن يذهبوا الى المدرسة قريبا على ان يشملهم البرنامج لاحقا.

تستقبل اليونان نحو 64 الف لاجىء منذ اغلاق الحدود الاوروبية في نهاية شباط/فبراير وبدء تطبيق الاتفاق الاوروبي التركي الذي يقوم على ترحيل الوافدين ممن لا يحصلون على طلب لجوء واعادتهم الى تركيا مقابل ارسال لاجئين آخرين الى اوروبا.

ومعظم اللاجئين من السوريين الذين ينتظرون توزيعهم في بلدان الاتحاد الاوروبي لكن عملية التوزيع تتم ببطء شديد نظرا لمعارضة العديد من الدول الاعضاء.