عاجل

عاجل

المفوضية الأوروبية تأخذ علما بأن مئة وواحدا و خمسين ألف شخص يعترضون بواسطة وثيقة، على توظيف الرئيس السابق للمفوضية في مجموعة غولمان ساكس المصرفية

لم تتسلم المفوضية الأوروبية هذا الأربعاء الوثيقة الممهورة بتوقيع مئة و واحد و خمسين ألف شخص يعترضون على توظيف الرئيس السابق للمفوضية الأوروبية في مجموعة غولمان ساكس…

تقرأ الآن:

المفوضية الأوروبية تأخذ علما بأن مئة وواحدا و خمسين ألف شخص يعترضون بواسطة وثيقة، على توظيف الرئيس السابق للمفوضية في مجموعة غولمان ساكس المصرفية

حجم النص Aa Aa

لم تتسلم المفوضية الأوروبية هذا الأربعاء الوثيقة الممهورة بتوقيع مئة و واحد و خمسين ألف شخص يعترضون على توظيف الرئيس السابق للمفوضية الأوروبية في مجموعة غولمان ساكس المصرفية. “ موظف سابق تحدث الى يورونيوز فقال أن المؤسسات الرسمية الأوروبية تتعرض منذ سنوات لانتقادات تبقى دون رد. تكثفت هذه الانتقادات و الإفتراءات منذ الإستفتاء البريطاني حول أوروبا و صدرت عن احزاب شعبوية و بعض وسائل الإعلام. تم جاءت قضية باروزو فطفح الكيل و قررنا القيام بنقل هذه الوثيقة التي تعبر عن شمولية من ضمنها
مسألة باروزو. أكد على هذا الموضوع دانيال فروند و هو موظف في المؤسسات الأوروبية: “قضية الرئيس السابق للمفوضية الأوروبية ليست منعزلة عن غيرها نحن نطالب باصلاحات تشمل اقرار قواعد سلوكية للموظفين للمفوضين السابقين. كما نطالب بتعديل صلاحيات المجلس التأديبي و تغيير قواعد تأليفه كي يصبح قادرا على اصدار التوصيات و الأحكام عند الضرورة كما في حالة الرئيس السابق للمفوضية الأوروبية” . لجنة من منسقي التواقيع على الوثيقة اجتمعت بعد ظهر هذا الأربعاء بأحد المدراء المساعدين لرئيس المفوضية الأوروبية.