عاجل

تقرأ الآن:

اعلان لعمدة بيزييه الفرنسية ضد اللاجئين يثير غضبا


فرنسا

اعلان لعمدة بيزييه الفرنسية ضد اللاجئين يثير غضبا

في قلب مدينة بيزييه الفرنسية، تحمل لوحة إعلانية عبارات: لقد أتوا…المهاجرون في وسط مدينتي. تلك هي عبارات عمدة مدينة بيزييه الفرنسية روبار مينار القريب من اليمين المتطرف، وهي عبارات تثير التوجس والخيفة بين الأهالي، لأن مدينتهم افتتحت فيها مراكز إيواء للاجئين، وهي تستعد لاستقبال العشرات منهم

ويقول مينار: عندما نجد في بعض المدارس العمومية لمدينتي أن ثلثي التلاميذ يتحدرون من أصول المهاجرين، فإنني أقول حينها إن للتسامح حدودا تم تجاوزها

عدد من أهالي بيزييه أعربوا عن غضبهم من المعلقة، ووقعوا عريضة مرفوقة برسالة إلى السلطات المحلية يطالبون فيها بإزالة المعلقة، فيما لجأت منظمات حقوقية إلى النيابة العمومية، ضد ما يعد تحريضا على الكراهية

ويقول مواطن فرنسي معارض للحملة من مدينة بيزييه: هذا يشوه صورة المدينة، هذا يشوه بيزييه ويشوه ساكنيها، لأن جميعهم ليسوا موالين لروبار مينار، ولا ينخرطون في هذه السياسة التي تصم بالعار المهاجر. من ناحية أخرى هذا أمر متناقض، مادامت هناك توأمة بين بيزييه ومدينة سورية مسيحية، هذا مثير للاستغراب

وكان مينار دعا الأسبوع الماضي إلى استفتاء عبر الانترنت يسأل أهالي بيزييه إذا كانوا يؤيدون خطط استقبال اللاجئين في مدينتهم، وجمعت دعوته حوالي ثلاثين ألف توقيع

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

أكثر من أربعمئة حالة اعتداء جنسي طالت أطفالا داخل كنيسة كاثوليكية ألمانية