عاجل

عاجل

انتحار مشتبه به سوري داخل زنزانته في ألمانيا

ردا على الجدل الذي أثاره انتحار السوري جابر البكر في زنزانته في لايبزيغ بعد يومين من توقيفه، للاشتباه بأنه كان يعد لاعتداء في ألمانيا، أعلنت السلطات الألمانية أنه لم يبد أي مؤشرات تدل على أنه قد يقدم

تقرأ الآن:

انتحار مشتبه به سوري داخل زنزانته في ألمانيا

حجم النص Aa Aa

ردا على الجدل الذي أثاره انتحار السوري جابر البكر في زنزانته في لايبزيغ بعد يومين من توقيفه، للاشتباه بأنه كان يعد لاعتداء في ألمانيا، أعلنت السلطات الألمانية أنه لم يبد أي مؤشرات تدل على أنه قد يقدم على ذلك

ورغم إشارة أحد القضاة إلى أن البكر كان معرضا للانتحار، فإن المسؤول عن السجن قال إنه لم يلحظ أي مؤشرات على خطر الانتحار الوشيك، موضحا أن عالمة نفسية تحدثت الى المشتبه به عبر مترجم، واعتبرته هادئا، وهو ما حمل على تخفيض وتيرة المراقبة المفروضة عليه، إلى تفقده مرة كل نصف ساعة في اليوم الثاني، بعد تفقده كل ربع ساعة في اليوم الأول من توقيفه

ويقول وزير العدل في ولاية سكسونيا سيباستيان جيمكو: دار حديث مع الشخص المشتبه به الموقوف، بهدف التعرف على شخصيته. وبعد ذلك أجرى القسم النفسي لمركز الاعتقال مقابلة معه، واتضح بعدها أنه لم تكن هناك مخاطر كبيرة لأن يقدم المشتبه به على الانتحار

وقد عثر على البكر مشنوقا بقميصه في زنزانته في مستوصف السجن بعد يومين من توقيفه

واعتبر ألكسندر هوبنر محامي جابر البكر انتحار موكله في السجن فضيحة قضائية، مبينا أن المسؤولين في السجن كانوا على علم بأن موكله معرض لخطر الانتحار، خاصة وأنه بدأ اضرابا عن الطعام منذ توقيفه، وحاول أن يصعق نفسه بالتيار الكهربائي، وقال: أعرف أنه كان متوترا، وكان قادرا على فعل شيء ما. لم يكن سلوكه عاديا، وذلك ما كان يقلقني. بطبيعة الحال عندما تتلقى الرسالة فإنك تصاب بالصدمة وتسأل نفسك هل بذلت ما في وسعي وهل كان ينبغي أن أفعل أكثر من ذلك، وإذا كان ينبغي أن تبقى معه أكثر في السجن وتتحدث معه لوقت أطول، والوضع الآن ليس جيدا

وترى السلطات أن انتحار البكر سيحرمها من معلومات ثمينة عمن يمكن أن يقف خلفه،أو إذا كان معه شركاء

وبحسب السلطات فإن البكر كان يعد لتنفيذ اعتداء على أحد مطارات برلين، وقد عثر في شقته على مادة متفجرة. وكان ثلاثة سوريين سلموه إلى الشرطة، ولا يزال غموض يلف جوانب من مساره