عاجل

عن عمر ناهز ثمانية وثمانين سنة توفي ملك تايلاند بوميبول أدوليادي

وقد أعلن رئيس الوزراء التايلاندي برايوت شان أوشا أن ولي العهد الأمير ماها فاجير ألونكورن سخلف والده، الذي حكم البلاد نحو سبعة عقود

وكان الملك مريضا طوال السنتين الماضيتين، لكن وضعه الصحي تدهور فجأة الأسبوع الماضي

والملك بوميبول هو أقدم عاهل في العالم، وهو محبوب لدى التايلانديين، ويعد أحد رموز الوحدة في بلد منقسم

وكان بوميبول بنى شعبية كبرى عبر زيارته المناطق الريفية الفقيرة في مختلف أنحاء البلاد كما تدخل مرات عدة لوقف أعمال العنف الناجمة عن التوتر السياسي، رغم أنه لزم الصمت مرات عدة، ووافق على عديد الانقلابات التي نفذها الجيش، خلال فترة حكمه

وتشكل وفاة الملك بوميبول أول اختبار كبير لجنرالات البلاد الذين استولوا على السلطة في ألفين وأربعة عشر، ووعدوا بإعادة الاستقرار، بعد عقد من الفوضى السياسية