عاجل

تقرأ الآن:

أحياء حلب الشرقية المحاصرة تحت رحمة الغارات الروسية والسورية


سوريا

أحياء حلب الشرقية المحاصرة تحت رحمة الغارات الروسية والسورية

سكان الأحياء الشرقية لمدينة حلب المحاصرون، عاشوا يوم السبت تحت
رحمة القصف العنيف للطائرات العسكرية السورية والروسية، والتي بدأت غاراتها منذ الثاني والعشرين من ايلول/سبتمبر الماضي. هذه الغارات، كما يفيد المرصد السوري لحقوق الانسان ادت حتى اليوم لمقتل اربعمئة شخص تقريباً بينهم ثمانية وستون طفلاً على الاقل.

وقد اضاف المرصد ان غارات هذا النهار استهدفت احياء هنانو والميسر وضهرة عواد وغيرها من الاحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

وتزامنت مع اشتباكات على محاور عدة وتحديداً في حي الشيخ سعيد جنوباً وحيين بعيدين شمالاً ومنطقة حلب القديمة.

يأتي ذلك غداة احراز قوات النظام السوري تقدماً جديداً في الاطراف الشمالية لهذه الاحياء الشرقية. إنها تسعى لدخولها لكن المعارضة تؤكد استمرارها في المواجهة ووقوفها في وجه اي تقدم للقوات النظامية.

يوم السبت، دعت اربع منظمات دولية غير حكومية وهي “سايف ذا تشلدرن” ولجنة الانقاذ الدولية، والمجلس النرويجي للاجئين واوكسفام الدولية لوقف فوري لاطلاق النار مدته اثنتان وسبعون ساعة على الاقل للسماح باجلاء الجرحى وادخال المواد الغذائية والمساعدات الانسانية لهذه الاحياء المحاصرة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

فرنسا تتذكَّر قتلى اعتداء مدينة نِيسْ الصيف الماضي