عاجل

الآلاف من سكان مدينة دونتسك شرقي أوكرانيا حضروا مراسم تشييع جنازة القائد العسكري الانفصالي الروسي أرسيني بافلوف، الذي اغتيل يوم الأحد الماضي في مصعد العمارة التي يقطنها بمعية اثنين من حراسه الشخصيين
وكان بافلوف ولد في روسيا، وقاد كتيبة سبارطة الانفصالية التي حاربت قوات الحكومة الأوكرانية خلال معارك عدة، ومنها معركة المطار
ويعتبره مؤيدوه بطلا، بينما يعتبره الأوكرانيون رمزا للتوسع الروسي