عاجل

تقرأ الآن:

بين ترامب وكلينتون: المناظرة الأخيرة


الولايات المتحدة الأمريكية

بين ترامب وكلينتون: المناظرة الأخيرة

رفض المرشح الجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترامب مساء الأربعاء التعهد بقبول نتيجة الانتخابات الرئاسية المقررة في 8 تشرين الثاني/نوفمبر أيا تكن، مؤكدا أنه يريد إبقاء “التشويق” بهذا الشأن. وتولى إدارت المناظرة الصحافي في شبكة “فوكس نيوز” كريس والاس، وتناول محاور عدة منها مسألة المحكمة العليا فضلا عن قضيتي الحق في حيازة الاسلحة والاجهاض وغير ذلك من قضايا ترتبط بالشان العام الأميركي.
وعلى شاكلة سابقتيها تستمر هذه المناظرة الاخيرة والحاسمة بين كلينتون وترامب 90 دقيقة لكنها مختلفة من حيث الشكل اذ انها مقسمة هذه المرة الى ستة محاور مدة كل منها 15 دقيقة.

وتوجه كريس والاس إلى دونالد ترامب بسؤال:

“أريد أن أسألك هذه الليلة،هل إنكم ستلتزمون التزاما مطلقا سيدي،بقبول نتائج الانتخابات ؟

المرشح الجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترامب:

“سأنظر في الأمر في حينه، ليس الآن بل في حينه “.
وعقب مدير المناظرة الصحافي كريس والاس على ترامب بالقول ان الديموقراطية الاميركية تقوم على تقليد عريق هو الانتقال السلمي للسلطة عبر اعتراف المرشح الخاسر بفوز منافسه”.

فرد ترامب قائلا “أنا اقول لك إنني سأخبرك في حينه. ساترككم تعيشون التشويق، حسنا؟”. ولكن هيلاري كلينتون المرشحة عن الحزب الديمقراطي، انتفضت لهذه الإجابة واصفة تصريح منافسها بأنه “مروع” وقالت “حسنا كريس،إن دونالد يعتقد في كل مرة أ ن الأمور تجري على غير مشيئته،وهو يظن أن الظروف تسعى ضده شخصيا”

فرد دونالد ترامب:
“يا لها من امرأة شريرة”
من جهتها، حملت وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون بعنف على مواقف ترامب المؤيدة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووصفته بأنه يأتمر بأوامر الكرملين

وقال ترامب مشيرا إلى كلينتون إن “بوتين لا يحترمها”.

وردت كلينتون “هذا لأنه يفضل دمية على رأس الولايات المتحدة

“لست دمية، لست دمية،أنت الدمية”

وقالت كلينتون “من الواضح أنك لا تعترف بان الروس يشنون هجمات على الولايات المتحدة وانك تشجع التجسس على شعبنا”.

على الصعيد السياسي،اعتمدت كلينتون الهجوم على منافسها بشأن العلاقات الخارجية لأميركا. هيلاري كلينتون:
“هذا الشخص كان مدافعا عن استخدام الأسلحة النووية،حيث دعا إلى حصول مزيد من الدول على السلاح النووي،من مثل اليابان و وكوريا وحتى المملكة العربية السعودية،وقال: إذا حصلنا عليه،فلم لا نستخدمه وهذا أمر مرعب”
ورد دونالد ترامب:
“ كل ما قلته بهذا الشأن، هو أنني طالبت بإعادة النظر فى اتفاقيات الدفاع بين بلدنا وباقى الدول،مضيفا: “ لا يمكن أن ندافع عن السعودية، واليابان، وألمانيا، وكوريا الجنوبية، والكثير من البلدان الأخرى، وهي فهمت أن ذلك يتعلق بالسلاح النووي”

لقد كانت المناظرة فرصة للتوجه إلى جمهور الناخبين أيضا

هيلاري كلينتون:
“لقد جعلت من قضية الأطفال والأسر حقا معولا في حياتي العملية، وتلك هي مهمتي حين أصل إلى الرئاسة “.
دونالد ترامب::
“نحن نسعى لأن تكون أميركا قوية مرة أخرى، ونحن ساعون لأن نجعل من أميركا بلدا عظيما مرة أخرى،وهذا ينبغي أن نشرع فيه من الآن”

وفي دلالة رمزية على الحدة التي اتسمت بها هذه المناظرة النارية لم يتصافح كلينتون وترامب لا في بداية المناظرة ولا في نهايتها. وبدلا من أن يتبادلا السلام فقد تبادلا على مدى 90 دقيقة الاتهامات العنيفة قبل عشرين يوما من الانتخابات الرئاسية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العراق

مخاطر كارثة إنسانية جراء عملية الموصل