عاجل

تقرأ الآن:

هونغ كونغ: محاكمة مصرفي بريطاني متهم بقتل مهاجرتين أندونيسيتين


العالم

هونغ كونغ: محاكمة مصرفي بريطاني متهم بقتل مهاجرتين أندونيسيتين

انطلقت الإثنين بهونغ كونغ محاكمة المصرفي البنكي السابق روريك يوتينغ المتهم بقتل مهاجرتين أندونيسيتين قبل سنتين، محاكمة أثارت اهتمام كبيرا لدى وسائل الإعلام التي تعتبرها أكبر قضية قتل في السنوات العشر الماضية.

الضحيتان هما سومارتي نيغسيح وسينانغ وجياسيح في العشرين من العمر عثر عليهما مقتولتين في شقة المتهم بحي ونشاي الراقي بهونغ كونغ يوم الفاتح من نوفمبر /تشرين الثاني 2014، المتهم الرئيسي في القضية الذي يبلغ من العمر ثلاثين عاما والذي كان يشتغل في مصرف ميريل لينتش الأمريكي هو من أبلغ الشرطة بالجريمة.

حسب التحقيق فإنّ روري يوتينغ قتل الفتاة الأولى بعد تعذيبها بوحشية لا توصف طيلة ثلاثة أيام وذلك بعد اغتصابها، وعقب اقترافه الجريمة الأولى قام يوم الحادي والثلاثين من أكتوبر/تشرين الأول 2014 بالبحث على ضحية ثانية وهي سينانغ موجياسيح، هذه الأخيرة قبلت عرض المتهم بممارسة الجنس مقابل أموال، لكنها سقطت في فخه عندما دخلت إلى بيته حيث قتلها بأبشع الطرق.

الشرطة عثرت على جثتي الضحيتين في شقته الفاخرة كما عثرت في هاتفه الجوال على حوالي ألفي صورة لنساء مقتولات ليبقى السؤال مطروحا إن كان المصرفي البريطاني قد ارتكب جرائم أخرى.

روري يوتينغ ابن العائلة الثرية اعترف بالقتل غير العمد من أجل عدم تحميله كامل المسؤولية في قتل العاملتين الإندونيسيتين المهاجرتين، وحسب بعض مقربيه فإنّ المتهم عُرف بتنظيم سهرات “ساخنة” في شقته حيث كان المكان مليئا بالعاهرات والمخذرات.

الجريمة أثارت عدة تساؤولات في هونغ كونغ حول طريقة عيش وتصرفات المصرفيين الغربيين خاصة الشباب منهم، أمر رافقه استياء واسع خاصة في منطقة تعرف بأمنها.

المحاكمة ستستمر إلى غاية الحادي عشر ديسمبر/كانون الأول المقبل بحيث أنّ القاضي حذّر من أنّه سيتم الكشف عن صور مروعة للجريمتين خلال الجلسات القادمة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

روسيا: إحياء ذكرى معركة مالويـاروسلفتس