عاجل

تقرأ الآن:

إخلاء مخيم كاليه يتم "بسلاسة" في يومه الأول


فرنسا

إخلاء مخيم كاليه يتم "بسلاسة" في يومه الأول

ALL VIEWS

نقرة للبحث

بدأت السلطات الفرنسية المرحلة النهائية من إخلاء مساكن الصفيح في مخيم كاليه العشوائي، الذي أصبح رمزاً للفشل الأوروبي في إدارة أزمة الهجرة.

منذ الصباح تحمل الحافلات قاطني المخيم إلى مراكز استقبال اللاجئين المنتشرة في فرنسا.

موفد يورونيوز إلى مخيم كاليه، شاندور شيروس: “قبل أسابيع فقط، الحقل الموجود خلفي كان مكتظاً بالخيام، وقد أزالت السلطات المحلية قسماً كبيراً منها، وتعمل الآن على تفكيك المتبقي من الغابة. لكن الكثيرين ممن يعيشون في الغابة يعارضون هذا الأمر”.

السلطات الفرنسية هيأت استعدادات أمنية كبيرة لضمان حسن سير عملية الإخلاء وتقول: إن الأمر يتم بسلاسة إلى الآن.

حياة خان، مهاجر من أفغانستان: “الغابة ليست جيدة، وفيها الكثير من المشكلات. شخص ما قد يسلب منك هاتفك، وآخر يسألك أن تعطيه المال”.

إزالة مخيم كاليه، أو الغابة كما أصبح متعارفاً عليه، يعني وضع حدّ لرحلة نحو سبعة آلاف مهاجر ولاجئ كانوا يسعون للوصول إلى بريطانيا، على الطرف الآخر من بحر المانش.

ستو بلوك، أحد العاملين في مجال المساعدة الإنسانية: “بعض الأشخاص استسلموا لفكرة البقاء في فرنسا. لكن الأمر يشكل خيبة كبيرة، لأن المسيرة المريعة التي قطعوها من أجل الوصول إلى بريطانيا، قد باءت بالفشل”.

The Jungle in Calais 2003-2016

أول المغادرين من المخيم استقلوا الحافلات بإرادتهم، غير أن بعض المنظمات الإنسانية تقول إن نحو ألفي شخص متشبثون بالبقاء ويرفضون المغادرة.

عمار محمد، مهاجر من السودان: “أنا لست قلقاً، ولاأخشى الذهاب إلى السجن. لأنني مصمم على الذهاب إلى إنكلترا. خياري الوحيد هو إنكلترا.. لافرنسا ولا أي بلد أوروبي آخر”.

من المخطط أن تستمر عملية إعادة إسكان اللاجئين والمهاجرين حتى يوم الأربعاء.
البعض يخشى أن يسهم تفكيك مخيم كالية بنشوء مخيمات عشوائية صغيرة، يقيمها من يصرون على الوصول إلى المملكة المتحدة.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

مهاجرون يضرمون النار في مخيم على جزيرة لسبوس اليونانية