عاجل

تقرأ الآن:

الولايات المتحدة: ماذا عن الاتفاقيات الاقتصادية العالمية ما بعد الثامن من نوفمبر ؟


اقتصاد

الولايات المتحدة: ماذا عن الاتفاقيات الاقتصادية العالمية ما بعد الثامن من نوفمبر ؟

ماذا عن الاتفاقيات التجارية والإقتصادية العالمية ما بعد الثامن من نوفمبر / تشرين الثاني أي بعد اختيار رئيس جديد للولايات المتحدة الأمريكية.

المفاوضات حول «اتفاقية الشراكة الاطلسية للتجارة والاستثمار» بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مثلا، تصطدم بعقبات كثيرة ومعارضة شديدة على ضفتي المحيط، فهيلاري كلينتون وجهت انتقادات حادة إلى الاتفاقية مؤكدة أن نتائجها لن تكون في المستوى المطلوب .

من جهة أخرى تعهد ترامب بمراجعة شروط مشاركة واشنطن في اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) واتفاق الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية عبر المحيط الهادئ (TPP).

ويرى خبراء بأن اتفاقية الشراكة الأطلسية للتجارة والاستثمار ستبقى إلى حد نهاية عهد أوباما الرئاسي مجرد أفق بعيد لا يعرف ما إذا كان سيتجسّد يومًا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

اقتصاد

الحكومة البريطانية توافق على توسيع مطار هيثرو