عاجل

تقرأ الآن:

التقنيات الرقمية لإعادة تجسيم موقع بومبي قبل الكارثة


تكنولوجيا

التقنيات الرقمية لإعادة تجسيم موقع بومبي قبل الكارثة

In partnership with

كيف كانت تبدوحياة الناس في بومبي وكيف كان شكل منازلهم قبل الإنفجار البركاني الهائل في العام 79 ميلادي.
بفضل تقنية الأبعاد الثلاثية والتقنيات الرقمية، تمكن باحثون سويديون وإيطاليون من إعادة تجسيم منزل فخم من الداخل، كما تم إنتاج فيديو يعرض نماذج ثلاثية الأبعاد، لمجموعة من المنازل في بومبي.

تقول آن ماري ليندر تواتي، أستاذ علم الآثار الكلاسيكية في جامعة لوند السويدية:“بدأنا بإنجازصوررقمية لجميع الجدران في هذا البيت، كان عملا كبيرا. في السنوات الأخيرة بدانا عملية المسح بالليزر وهي عملية أسرع، لكنها لا توفر لنا ألوان الجدران، لذلك جمعنا بين التقنيتين.”
http://www.archdaily.com/797199/step-into-this-digitally-reconstructed-house-from-ancient-pompeii

الباحثون انتهوا مؤخرا، من إعادة البناء التفصيلي لمنزل فخم تابع للمصرفي الثري “كايسيليوس لوكوندوس” والذي اكتشف في العام 1870 وتمت دراسته بشكل واسع.

تضيف آن ماري ليندر تواتي، أستاذ علم الآثار الكلاسيكية في جامعة لوند السويدية:“إنه منزل في طورالتوسع، في البداية تم بناؤه ثم أضيفت له منازل مجاورة، من المهم إظهار تطورالمنزل، الذي أصبح أكثرأهمية وفخامة إذا جاز التعبير.”

http://www.lunduniversity.lu.se/lup/publication/4f639a50-888b-4811-addc-ba4869fc60d7

باحثون سويديون بدأوا العمل في هذا الموقع الأثري منذ العام 2000،
على أمل توثيق منطقة بومبي، التي عرفت تدهورا على مر الزمن.

يقول نيكولو ديل أونتو، باحث في جامعة جامعة لوند السويدية:“علماء الآثاريعتمدون حاليا تقنية الأبعاد الثلاثية. عندما نكون على الأرض للقيام بعمليات حفر مثلا في موقع أثري، نشعر أننا جزء من هذا الموقع، لذلك نحن نؤمن بهذه التقنية وبإمكانية نسخ هذه البيئة لتفسيرها فيما بعد وهذا هام جدا.”

أكثر من مليوني شخص يزورون موقع بومبي كل عام ما يزيد المخاوف من سرعة تضرره بوصفه معلما تاريخيا فريدا من نوعه.

اختيار المحرر

المقال المقبل

تكنولوجيا

مستقبل الواقع الإفتراضي والواقع المعزز في معرض لندن للتكنولوجيا