عاجل

تقرأ الآن:

روسيا تنفي ضلوعها في قصف على مدرسة في ادلب في شمال سوريا


سوريا

روسيا تنفي ضلوعها في قصف على مدرسة في ادلب في شمال سوريا

من المسؤول عن قتل 36 شخصا بينهم عدد كبير من الأطفال خلال استهداف مدرسة في محافظة إدلب في شمال سوريا يوم أمس الأربعاء ؟ المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد أن طائرات لم يعرف إذا كانت سورية أو روسية استهدفت المدرسة إلا أن روسيا نفت على لسان المتحدثة بإسم خارجيتها ماريا زخاروفا ضلوعها في هذه الغارات.

يأتي هذا في الأثناء التي تتهم فيها القوى الغربية والجماعات الحقوقية روسيا بارتكاب ما قد يرقى الى جرائم حرب في حملة القصف على مناطق شرق حلب دعما لنظام بشار الأسد.
وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو :” من المسؤول؟ لا يمكن أن تكون المعارضة هي المسؤولة. لأن ما حدث يحتاج إلى طائرات لإطلاق القنابل، ولهذا فالمسؤول يمكن أن يكون النظام السوري أو الروس.”

روسيا ولنفي مسؤوليتها عن هذا الهجوم الوحشي، استدلت بصور التقطتها طائرة روسية بدون طيار تظهر ان سقف المدرسة الذي قيل أنه قصف عدة مرات لم يتضرر، وبأنه لم توجد في المنطقة حفر عادة ما تتسبب بها القنابل. وعادة ما تتبادل الأطراف الضالعة في النزاع السوري التهم بشأن بعض الهجمات الدامية والتي تثير استنكار وحفيظة المجتمع الدولي، في ظل استمرار سيناريو التنكيل بالشعب السوري.