عاجل

مراسل يورونيوز في واشنطن، ستيفان جوبه، قال في ما يخص السباق للبيت الأبيض:” هيلاري كلينتون أمالت الكفة إلى صال
حها، حين ظهرت في أكثر من مشهد جنبا إلى جنب مع السيدة ميشال أوباما. فالسيدة الأولي محبوبة من قبل الأغلبية العظمى من الشعب الأمريكي، و أثبت دعمها لكلينتون فاعليته. للمرة الأولى في التاريخ الأمريكي نرى هذا التكاتف بين السيدة الأولى وإحدى المرشحين. المشهد كان في ولاية كاليفورنيا الشمالية، ولم يكن من قبيل الصدفة.
فلقد صوت سكان هذه الولاية من قبل أربع سنوات لصالح ميت رومني. ومن الواضح أن دونالد ترامب وضع أيضا الولاية نفسها نصب عينيه، في حال خسر هذه الولاية سيخسر السباق بأكمله، حتى وإن فاز في فلوريدا وأوهايو”.