عاجل

تقرأ الآن:

الصندوق العالمي للطبيعة يدق ناقوس الخطر بعد تراجع أعددا الحيوانات بنسبة 60 في المئة


العالم

الصندوق العالمي للطبيعة يدق ناقوس الخطر بعد تراجع أعددا الحيوانات بنسبة 60 في المئة

تقرير مخيف حول التنوع البيولوجي أصدره الصندوق العالمي للطبيعة هذا الخميس، التقرير أفاد أن أعداد الثديات والطيور والأسماك والبرمائيات والزواحف تراجعت بنسبة 60 في المئة منذ العام 1970 إلى غاية 2012، والسببب الرئيسي، يكمن في النشاطات البشرية التي تؤثر على البيئة.

وسيستمر هذا التنوع البيولوجي في التراجع إلى نسبة 67 في المئة بحلول العام 2020 في ضوء التوجهات الحالية و في حال عدم اتخاذ اجراءات

تريفور هوشينغ، مدير التقريرات على مستوى الصندوق العالمي للطبيعة:” نحن نعلم أسباب التراجع البيئي: إنه يتعلق بالاستهلاك المفرط، ويتعلق بهدم المواطن الطبيعية للحيوانات وبالاستعمال المفرط للمياه، والصيد المفرط ، أسباب زادت من حدتها التغرات المناخية.”
لويز ماكراي: مسيرة تقرير“الكوكب الحي”:” من المهم معرفة، أننا بصدد فقدان هذه الأنواع الحيوانية، إلا انه يمكننا أن نغير الوضعية، لأن الفرصة متوفرة، إذا قمنا بالأمور الصحيحة وفي المكان المناسب، ولهذا يمكننا ان نصنع الفارق وان نقلب هذا التوجه.”

والمسؤولية في هذا التدهور الذي أتى على 60 في المئة من التنوع البيولوجي، تعد للنشاطات البشرية لأن التغير المناخي حسب عدد من المختصين يبقى هامشيا لأن الاحتباس الحراري لم يتخط بعد معدل الدرجو مئوية واحدة بالمقارنة مع فترة ما قبل الثمور الصناعية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

العام2016 يسجل أعلى نسبة مهاجرين في العالم