عاجل

تقرأ الآن:

مخيم كاليه: ترحيل 50 قاصر إلى مراكز الأستقبال والتوجيه في فرنسا


فرنسا

مخيم كاليه: ترحيل 50 قاصر إلى مراكز الأستقبال والتوجيه في فرنسا

بالرغم من اخلاء مخيم كاليه من أغلبية لاجئيه، لايزال مصير حوالى 200 لاجئ مجهولا حيث رفض هؤلاء البقاء في فرنسا وطالبوا بالتوجه إلى بريطانيا.

يأتي هذا في الأثناء التي تم فيه ترحيل حوالى خمسين قاصرا أغلبيتهم سودانيون من المخيم إلى مراكز استقبال وتوجيه اللاجئين.
وتمت عملية الترحيل في ظل توتر بين بريطانيا وفرنسا، حيث دعت لندن باريس إلى تأمين الحماية كما ينبغي للقاصرين في منطقة كاليه، وهو ما أثار مفاجأة لدى السلطات الفرنسية التي ذكرت البريطانيين بـ“مسؤولياتهم.
وقال أحد اللاجئين القصر:” أنا متواجد في الغابة منذ 8 أشهر، كل أصدقائي غادروا المخيم، وعائلتي في بريطانيا، أختى هناك، وكذلك قريباي، وهناك أشخاص غادروا إلى بريطانيا دون أن يكون لديهم فرد من العئلة هناك، فلماذا لم أذهب إلى بريطانيا، أنا أريد اذهب إلى هناك.” “
وكان جزء من هؤلاء القصر ومجموعة أخرى سيتم ترحيلها قد أمضوا الليلة في الجهة الجنوبية من مخيم الغابة داخل مدرسة تم انشاؤها في بدايات المخيم.
وقالت كلوريا ميكاليف، إحدى المتطوعات:” السلطات لم توفر حلا، ان لم يكن بالنسبة لنا، فأين سينام هؤلاء الأطفال؟ هل سينامون في الغابة؟ إن المكان غير أمن، كان هناك حريق هائل، على هامش المخيم أمس، الغابة لم تكن أبدا مكانا أمنا للأطفال، وحتى عندما تكون الأمور على مايرام إلى حد ما وهذا غير ممكن فإن المكان غير أمن.”
وأفادت مصادر رسمية أنه تم إيواء 1451 قاصرا في فرنسا، في حين وافقت بريطانيا على استقبال 274 قاصرا غير مصحوبين منذ بداية ازالة مخيم كاليه في 17 تشرين الأول/أكتوبر. وكانت السلطات الفرنسية قد أعلنت يوم الاربعاء نهاية المخيم العشوائي بعد نقل 5600 شخص خلال ثلاثة ايام الى مراكز استقبال في كافة انحاء فرنسا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

وفاة الملحن والمغني والموسيقار اللبناني ملحم بركات