عاجل

تقرأ الآن:

لاجئون عراقيون يواجهون العواصف الرملية في الصحراء السورية


العراق

لاجئون عراقيون يواجهون العواصف الرملية في الصحراء السورية

ALL VIEWS

نقرة للبحث

رغم الإعلان عن استعادة قرية أبو جربوعة العراقية من تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية غير أن السكان يستمرون بالهرب من هذه القرية الواقعة على الطريق بين بعشيقة والموصل.

النازحون يخشون من عمليات انتقامية قد ينفذها عناصر التنظيم المتشدد ومن اشتداد المعارك في ناحية بعشيقة.

بعض نازحي قرية أبو جربوعة لجؤوا إلى قوات البيشمركة لحمايتهم، ويشتكون من سوء الشروط المعيشية في قريتهم المحرومة من جميع مقومات الحياة.

معارك الموصل دفعت ببعض العراقيين إلى التوجه إلى محافظة الحسكة السورية، التي تدار في أغلبها من قبل قوات كردية سورية.

نحو أربعة آلاف عراقي وصلوا إلى مخيم الهول الذي يؤوي أصلاً نازحين سوريين من دير الزور، واستُنفدت طاقته على الاستيعاب.

كما تقطعت السبل بمئات العراقيين عند قرية الدشيشة القريبة من الحدود، يواجهون فيها الظروف الجوية القاسية، والعواصف الرملي.

فيما تتقدم القوات العراقية المشتركة من تخوم مدينة الموصل في عدة محاور، تتوقع المنظمات الإغاثية أن تتزايد أعداد النازحين.

بعض التقارير الإعلامية تتحدث عن مخاوف من أن ينسل مقاتلو التنظيم بين اللاجئين العراقيين إلى سوريا.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

إقامة أكبر محمية بحرية عذارء في العالم جنوب الكوكب