عاجل

ممثلو الحكومة الكولومبية و القوات المسلحة الثورية فارك تجمعوا صباح الجمعة على طاولة المناقشات في هافانا لبدء عملية تعديل اتفاقية السلام. ايفان ماركيز رئيس الحركة الثورية فارك أعرب أثناء الاجتماع عن تفاؤله وقال:” الجهتان متفقتان على إمكانية مناقشة اتفاقية السلام، فالسلام هو النواة الأساسية لحياة جميع المواطنين لنترك الحرب وراءنا”.

هذه المفاوضات من المحتمل أن تفتح جبهة ثانية لسانتوس على صعيد التزامه بطي صفحة حرب اهلية اسفرت عن مئات الاف القتلى والمفقودين منذ ستينات القرن الماضي.

وكان يفترض ان تيم توقيع اتفاق تاريخي بين الحكومة الكولومبية و القوات المسلحة الثورية (فارك)، لكن المفاجأة تمثلت في رفض المواطنين هذا الاتفاق خلال استفتاء الثاني من تشرين الاول/اكتوبر.