عاجل

تقرأ الآن:

كندا والاتحاد الأوروبي توقعان اتفاقية الشراكة الاقتصادية والتجارية الشاملة


العالم

كندا والاتحاد الأوروبي توقعان اتفاقية الشراكة الاقتصادية والتجارية الشاملة

وقعت كندا والاتحاد الاوروبي الاحد بالعاصمة البلجيكية بروكسل اتفاقية التجارة الحرة الهادفة الى خلق فرص عمل وزيادة النمو الاقتصادي، إتفاقية الشراكة الاقتصادية والتجارية الشاملة والمعروفة اختصارا باسم “سيتا“، ستعرض امام البرلمانين الكندي والاوروبي وبرلمانات الدول الاعضاء في الاتحاد. ووقع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الاتفاقية مع رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك بحضور رئيس المفوضة الاوروبية جان كلون يونكر.
يقول رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك:
“من اجل مواطنينا لا يوجد شك من ان ما يسمى بالتطبيق المؤقت، في التنفيذ والممارسة، ان افضل الاشكال هي في التطبيق وهو افضل من الاقناع والكلمات، بالنسبة لي هذا هو الاساس الذي يدفعنا للتفائل الحذر”. يقول مويدو الاتفاقية ان حجم التجارة بين الطرفين سيزيد بعشرين بالمئة ويعزز اقتصاد الاتحاد الاوروبي بنحو ثلاثة عشر مليار دولار اميركي، ولكندا بتسعة مليارات دولار سنويا.
يقول رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو:
“الاعمال الصغيرة، والمستهلكون سيشعرون بمنافعها فورا، حتى قبل ان تتابع برلمانات الدول الاعضاء الثمانية والعشرين خطوات التصديق عليها نهائيا، نحن واثقون ان التجارة جيدة للطبقة الوسطى وللذين يعملون بجد للانضمام في جميع انحاء المنطقة، ويجب ان نؤكد على ان ما سنحصل عليه هو جيد بالنسبة لاقتصاداتنا، كما انه مثال طيب للعالم”.
الاتفاقية مهمة لكندا لناحية تقليص اعتماد البلاد على جارتها الولايات المتحدة كسوق للتصدير، وسيتم التبادل التجاري بين الطرفين بنحو 99% من دون رسوم جمركية كقطاعات تصنيع السيارات، والنسيج والغزل الاوروبي.