عاجل

خلال فترة لاتتجاوز الأسبوع، إنه ثالث زلزال يضرب وسط إيطاليا، وهو الأعنف والأكثر اتساعاً، فقد شعر به السكان في جميع أرجاء شبه الجزيرة الإيطالية، بشدات متفاوتة.

موفدة يورونيوز من العاصمة روما غاردينيا تريتسيني قالت: “استيقظ السكان في روما على وقع الهزات الأرضية. هرعنا إلى الشوارع على الفور، وقد ساد جوّ من الفزع. الجيران كانوا قد نزلوا أيضاً إلى الشارع. لكن الذعر هدأ الآن”.

وأضافت: “الكثير من الناس في روما أصولهم من ماركي وأومبيريا، المقاطعات الأكثر تأثراً بالزلزال، لذا فإن خطوط الهاتف تشهد ضغطاً كبيراً، لأن الناس في الشارع يحولون الاتصال للاطمئنان على عائلاتهم، في المناطق التي تأثرت بالزلزال بشدة”.

وعن المشاعر مابعد الزلزال، أضافت تريتسيني: “مايزال الإحساس بعدم الاستقرار مخيماً. أنا في المنزل على سبيل المثال، لكنني أشعر أن الأرض ماتزال تهتز تحت قدمي”.

وأوضحت تريسيني بأنه: “لا يوجد هناك هزات فعلية، في الوقت الراهن. المصابيح في السقف لم تعد تتأرجح بشكل خطر، مثلما كانت تفعل قبل قليل. لكن الإحساس بعدم الاستقرار مستمر. وكأن جسم الإنسان يلتقط التحركات العميقة في باطن الأرض”.

ALL VIEWS

نقرة للبحث