عاجل

تقرأ الآن:

هيلاري كلينتون تواجه مجددا مأزق بريدها الإلكتروني


العالم

هيلاري كلينتون تواجه مجددا مأزق بريدها الإلكتروني

لا تزال قضية البريد الإلكتروني الخاص بالمرشحة الديمقراطية للانتخابات الأمريكية، تصنع الحدث قبل حوالى أسبوع فقط من الانتخابات الرئاسية المقررة في الثامن من الشهر الجاري.

وفي أخر مستجدات هذه القضية، اعلان مكتب التحقيقات الفيدرالي «أف بي أي” اعادة فتح تحقيق في رسائل جديدة عندما كانت هيلاري كلينتون تشغل منصب وزيرة الخارجية.

وجاء الإعلان رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي يوم الجمعة الماضي حيث قال :“إن المكتب سيحقق في مزيد من الرسائل المتعلقة بالتحقيق لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على معلومات سرية “
يأتي ذلك بعدما كان لتحقيق في رسائل كلينتون الالكترونية قد انتهى في تموز/يوليو.

وأفادت أخر المعلومات أن إعلان مكتب التحقيقات الفيدرالي بفتح هذا التحقيق مجددا جاء بعد اكتشاف رسائل لوزارة الخارجية على الكمبيوتر الشخصي لزوج هوما عابدين البالغة من العمر 40 عاما والتي تشغل حاليا منصب نائبة رئيس حملة كلينتون.
وقد أوضحت صحيفة وول ستريت جورنال في هذا السياق أن عدد الرسائل يصل لنحو 650 ألف رسالة، لكن من المستبعد أن تكون كلها على صلة بالتحقيق حول كلينتون.
وقد طالبت وزارة العدل الأمريكية مكتب التحقيقات الفيدرالي بعدم إبلاغ الكونجرس بمجريات تحقيق جديد عن رسائل البريد الإلكتروني، للمرشحة الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون.

وقد أفادت وسائل إعلامية نقلا عن مسؤولين في وزارة العدل أن مدير مكتب التحقيقات جيمس كومي قد تصرف بصورة مستقلة باطلاعه أعضاء الكونجرس بهذا الشأن في رسالة يوم الجمعة الماضي. وقد اتهم المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب وزارة العدل الأمريكية بالسعي إلى حماية النشاط الإجرامي لهيلاري كلينتون على حد تعبيره.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم أمس الأحد قال إن “ مكتب التحقيقات الفدرالي “اف بي اي” لم يتصل به أو بوزارته في إطار التحقيق الجديد في الرسائل الالكترونية الخاصة بالمرشحة الديموقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون.”
وقد ألقت هذه القضية بظلالها على تقدم كلينتون في استطلاعات الرأي على حساب منافسها الجمهوري دونالد ترامب، حيث تقلص الفارق الذي كان يفصلها عن خصمها على المستوى الوطني إلى 45 في المئة من نوايا الأصوات لها مقابل 41.6 في المئة لترامب.

وفي الأثناء التي تسعى فيها هيلاري كلينتون إلى تخطي صدمة قضية بريدها الإلكتروني، ركز ترامب خطاباته خلال مهرجاناته الانتخابية يوم أمس الأحد في نيفادا وكولورادو ونيومكسيكو على هذه المسالة التي وصفها بأنها “قنبلة”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

فتح قبر المسيح في القدس للمرة الأولى منذ قرنين