عاجل

تقرأ الآن:

باتريسيا اسبينوزا:إتفاق باريس بشأن المناخ مُلزم قانونياً


مقابلات

باتريسيا اسبينوزا:إتفاق باريس بشأن المناخ مُلزم قانونياً

عشرون عاما للتوصل إلى اتفاق عالمي لمكافحة تغير المناخ وأقل من عام لدخوله حيز التنفيذ اتفاق باريس هو إعلان بسيط عن النوايا الحسنة أم وسيلة فعالة لمحاربة ما يعتبره العلماء أكبر تهديد لكوكبنا؟

في أيار/ مايو من هذا العام تم تعيين المكسيكية باتريسيا اسبينوزا امينة تنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ. وزيرة خارجية وسفيرة . أكثر من 30 عاما من الخبرة في العلاقات
الدولية لمواجهة أكبر تحد لها: تنفيذ اتفاق باريس الطموح لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.
بمناسبة اقتراب موعد انعقاد مؤتمر الأطراف كوب22 في مراكش التقينا باتريسيا اسبينوزا، الأمينة التنفيذية الجديدة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

مارتا جيل، يوروينوز:“هل مكافحة تغير المناخ تعد سباقاً مع الزمن؟”

باتريسيا اسبينوزا، الأمينة التنفيذية الجديدة لاتفاقية ا“لأمم المتحدة “:http://www.unic-eg.org/16716الإطارية بشأن تغير المناخ:
“أود أن أقول أنه كفاح يتطلب إجراءات عاجلة. هذا لا يعني أنه سيولد نتائج فورية. إذا اعتبرنا أن الهدف الحالي هو أن نحصل في النصف الثاني من هذا القرن على توازن فيما يتعلق بانبعاثات
الغازات الدفيئة التي تسبب الاحتباس الحراري، سنفهم أننا نتحدث عن عملية طويلة الأمد، لكننا لن نحصل على هذه التغييرات دون إتخاذ إجراءات سريعة.”

مارتا جيل، يوروينوز:“عشرون عاماً للتوصل إلى اتفاق عالمي لمكافحة تغير المناخ وأقل من عام لدخوله حيز التنفيذ، قبل قمة المناخ المقبلة في مراكش، في الأسبوع الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر …
الأمر يتعلق باتفاق شامل، على عكس بروتوكول كيوتو، الذي ترك للدول حرية تحديد الخيارات السياسية لمكافحة تغير المناخ. هذه الحرية سلاح ذو حدين. انها اتاحت التوصل إلى اتفاق بالإجماع،
لكن كيف يمكن أن نضمن أن هذه الدول ستتمكن، في الوقت المناسب، من تحقيق أهداف الحد من الاحترار العالمي عند أقل من 2 درجة مئوية وفقاً لاتفاق باريس؟”

اتفاق مشترك

باتريسيا اسبينوزا، الأمينة التنفيذية الجديدة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ:
“ اتفاق باريس مبني على أساس مشترك يطلب من كل دول العالم تحمل مسؤوليتها للكفاح ضد تغير المناخ. في الوقت ذاته، اتفاق باريس يطلب من الدول
ان تعيد النظر في أهدافها لزيادتها وليس للحد منها.”

مارتا جيل، يوروينوز:
“لكن لا توجد عقوبة. اذا لم تتحقق هذه الأهداف … ماذا يحدث؟”

تعبئة كبيرة

باتريسيا اسبينوزا، الأمينة التنفيذية الجديدة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ:
“العديد من قواعد التعايش الدولي هي قواعد قائمة على حسن النية والمصلحة المشتركة للحكومات لبناء بيئة دولية. أعتقد أن قوة اتفاق باريس هي ايضاً في ولادة تعبئة كبيرة في المجتمع بشكل عام،
والشركات الخاصة، والعلماء … هذا يعني، انها حركة مداها أبعد من الحكومات.”

مارتا جيل، يوروينوز:“لكن أساس هذا الاتفاق هو إرادة الأطراف .”

نظام متناغم للعيش

باتريسيا اسبينوزا، الأمينة التنفيذية الجديدة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ:
“هذا صحيح، هذا صحيح، لكن مرة أخرى، أود أن أشدد على هذه النقطة. ميثاق الأمم المتحدة وميثاق حقوق الإنسان، والحقوق الأساسية للانسان… كل هذه العوامل التي يمتلكها المجتمع الدولي هي من اجل الحصول على نظام متناغم للتعايش يستند إلى الارادة، لكن أيضا إلى قناعة كل بلد بضرورة هذه القواعد.”

مارتا جيل، يوروينوز:” لنتحدث عن قضية محددة، عن الدول الملوثة الرئيسية، الولايات المتحدة. في الولايات المتحدة، قانون أوباما للطاقة النظيفة في نوع من الفراغ القانوني لغاية انتخابات الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر. مجلس الشيوخ بيد الجمهوريين، الكونغرس بانتظار التجديد، والرئاسة ايضاً… ماذا لو فشلت الولايات المتحدة في تحقيق الأهداف أو إذا قررت التخلي عن اتفاق باريس؟”

باتريسيا اسبينوزا، الأمينة التنفيذية الجديدة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ:
“سبعة امريكيين من بين عشرة يفضلون أن تقوم بلادهم باتخاذ إجراءات لمكافحة تغير المناخ، العديد من الشركات الأمريكية تحاول تغيير الاجراءات لتكون أكثر كفاءة والتحرك نحو فعاليات تضمن
الاستقرار من وجهة نظر الاستدامة.”

مارتا جيل، يوروينوز:“لكن الجواب يعتمد على الحكومة ….”

باتريسيا اسبينوزا:” ليس فقط لأن الحكومة مسؤولة أمام مواطنيها”

مارتا جيل، يوروينوز:“هناك امكانية انسحاب أحد الأطراف من الاتفاق؟”

اتفاقيتان رئيسيتان بشأن المناخ

باتريسيا اسبينوزا:“هذه الإمكانية هي حق سيادي لكل الدول، يمكن لأي بلد القيام بهذا، كما حدث مع بروتوكول كيوتو، لو نتذكر. لكن الآن، هناك حركة في الاتجاه المعاكس: بالإضافة إلى اتفاق باريس هذا العام وقعنا على اتفاقيتين رئيسيتين لهما تأثير مباشر على هذه القضية. احداهما مع منظمة الطيران المدني الدولي للحد من الانبعاثات الناجمة عن قطاع الطيران، والآخرى بموجب بروتوكول مونتريال للقضاء على مركبات الكربون الهيدروفلورية هذه الغازات الملوثة التي تسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.”

أهداف الصين طموحة

مارتا جيل، يوروينوز:“وماذا عن الصين؟ الصين، أكبر منتج للكربون في العالم، ذكرت في مقترحاتها إن انبعاثاتها هذه ستتزايد لغاية عام 2030، ومن بعد ستنخفض. الدول الأخرى حددت اهدافها لعام 2020. كيف يمكن توافق هذا مع اتفاق باريس؟”

باتريسيا اسبينوزا:” الإتفاق هو اعتراف بان الحقائق تختلف من بلد لآخر. على الصين بعدد سكانها وتكوينها الاقتصادي أن تحدد ما هو ممكن حقا. اليوم، هناك تقدير كبير للحكومة الصينية والمجتمع الصيني، تقدير للجهد الكبير لتحويل اقتصاد ينتج الكثير من الكربون لاقتصاد يخفض من هذا الغاز. بالنسبة لبلد بحجم الصين وخصائصه، الأهداف التي وضعت على الطاولة تعد أهدافاً طموحة.”

مارتا جيل، يوروينوز:” اتفاق باريس محاط بالشك، هناك انتقادات لعدم تحديد موعد للتخلي عن الوقود الأحفوري، ناهيكم عن الطاقة المتجددة، وعدم وضع خطة لتوفير المائة مليار دولار التي يجب الحصول عليها بحلول عام 2020 لمساعدة الدول النامية. هل قمة المناخ المقبلة في مراكش ستجيب على أسئلة معلقة؟”

مراكش:التنفيذ والعمل

باتريسيا اسبينوزا:“يعقد مؤتمر مراكش تحت عنوان “التنفيذ والعمل.”
بالنسبة للتمويل، سنرى نهجا محددا وواضحا للدول المتقدمة. أكملت للتو اجتماعا تحضيريا لمؤتمر مراكش، أننا قريبون جدا من الهدف. تشير التقديرات الأكثر اعتدالاً إلى اننا نستطيع أن نتوقع سيناريو للحصول على 94 مليار دولار في عام 2020.
اتفاق باريس يعطي دوراً للطاقة المتجددة، للطاقة الجديدة والمتجددة، اذا تحدثنا بوضوح وبقوة عن ضرورة إلغاء دعم الوقود الأحفوري، والتحرك نحو اقتصادات منخفضة الكربون . هذا يعني يجب
التخلي عن الوقود الاحفوري كمصدر للطاقة للحصول على مصادر الطاقة المتجددة.”

مارتا جيل، يوروينوز:“هذا يعني انه بيان للنوايا الحسنة من كل الأطراف.”

اتفاق باريس مُلزم قانوناً

باتريسيا اسبينوزا:“لكنه اتفاق …. أود أن أؤكد على أن اتفاق باريس لديه قوة قانونية، انه إلزام للدول. بطبيعة الحال، لا توجد محكمة لمراقبة دقيقة لتنفيذ الاتفاق. انها مسؤولية الجميع. الدول ستراقب بعضها البعض الآخر، لتقييم التقدم الذي تم تحقيقه . لكنني أصر على انه اتفاق مُلزم قانونيا.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

مقابلات

المصور جيمس ناتوي: الأبيض و الأسود أكثر تأثيراً من الألوان