عاجل

عاجل

"عيد الأموات" في المكسيك عيد أيضا للموسيقى والرقص والخمور

المكسيكيون يحتفلون على طريقتهم الخاصة البهيجة بعيد الأموات الذي يتوافق، حسب التقاليد المحلية، مع نهوض الموتى من مقابرهم في اليوم الأول والثاني من نوفمبر/تشرين الثاني للاطمئنان على ذويهم وأحبابهم وتفقد

تقرأ الآن:

"عيد الأموات" في المكسيك عيد أيضا للموسيقى والرقص والخمور

حجم النص Aa Aa

المكسيكيون يحتفلون على طريقتهم الخاصة البهيجة بعيد الأموات الذي يتوافق، حسب التقاليد المحلية، مع نهوض الموتى من مقابرهم في اليوم الأول والثاني من نوفمبر/تشرين الثاني للاطمئنان على ذويهم وأحبابهم وتفقدهم واستنشاق بعض الهواء قبل العودة إلى اللّحد. وهذا ما شهدته منطقة ميتيبيك في ولاية مكسيكو وسان أَغُوسْتِينْ إيتْلا جنوب ولاية وَاشاكا.

أحد سكان ميتيبيك، أوسْكار أَهُومَادا، يشرح قائلا:

“إنه شبيه بعيد ميلاد المسيح، لأنها مناسبة للتلاقي في أجواء فرح. نحن سُعداء ليس لموت آخرين بل لأننا نعرف أنهم سُعداء لرؤيتنا هنا معًا”.

الموسيقى والرقص على إيقاعات سريعة يتصالحان في عيد الأموات المكسيكي ويشتركان مع طقوس إيقاد الشموع والدعاء والخشوع بانسجام لتَذَكُّر الأموات والأحياء معًا.

مريم تينوكو شاركت هي الأخرى في هذه الطقوس وتقول:

“إنه تقليد نُحييه أنا ووالدتي منذ أكثر من عشر سنوات. نأتي هنا من السابعة مساء في اليوم الأول من نوفمبر/تشرين الثاني إلى غاية السابعة صباحا من اليوم الموالي. نبقى هنا طوال الليل، ونلتقي بهذه المناسبة مع أفراد من أهلنا وأقاربنا”.

مواكب الموسيقى والرقص التي يتخللها تعاطي أكواب الخمور تملأ سكون الليل وتُرتَدى خلال هذه الطقوس أزياء خاصة ترمز للأموات بما تحمله من رسوم هياكل عظمية، وأيضا لشياطين، وفق المعتقدات المحلية.