عاجل

تقرأ الآن:

تركيا: بعد الانقلاب الفاشل...توقيف الآلاف وحملة التطهير مستمرة !


تركيا

تركيا: بعد الانقلاب الفاشل...توقيف الآلاف وحملة التطهير مستمرة !

يبدو أن حملة التطهير لا زالت مستمرة في تركيا عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا في الخامس عشر من جويلية من العام الجاري .

السلطات التركية استهدفت هذه المرة صحيفة جمهورييت حيث اعلنت الاخيرة أن نحو 12 من مسؤوليها وصحافييها اعتقلوا وما زالوا موقوفين قيد التحقيق ، مضيفة أن 16 مذكرة توقيف بالاجمال صدرت بحق صحافيين ومسؤولين في الصحيفة المعارضة.

كل شيء بدأ عقب الانقلاب الذي شهدته البلاد والذي أدى إلى مقتل 241 شخصا واصابة 2194 آخرين فيما تم توقيف مئة وعشرة آلاف شخص اتهمتهم السلطات بتدبير أو دعم الانقلاب.

حملة التطهير مست مختلف مؤسسات الدولة، وفقا لتقرير برلماني اصدرته البرلمانية زينب التيوك اكاتلي من حزب الشعب الجمهوري.
ووفق التقرير: التطهير مس قطاع التعليم حيث تجاوز عدد الذين فصلوا عن عملهم 28 ألفا، كما تم فصل حوالى 4500 عسكري من الجيش. عدد الأساتذة الجامعيين الذين تم فصلهم وصل الى اربعة آلاف.

هذه الاجراءات مست ايضا الصحفيين حيث تم توقيف مئتي صحفي خلال حالة الطوارىء فيما فقد 2308 صحفيين مناصب عملهم.
فيما اغلقت قنوات ومحطات اذاعية وصحف عديدة .

من جهتها، نفت السلطات التركية اي مساس بحرية الصحافة في البلاد مؤكدة ان التوقيف لا يطال الا الصحافيين المرتبطين “بمنظمات ارهابية” وهو تعبير تستخدمه في الحديث عن حزب العمال الكردستاني وشبكة غولن.

ونددت الخارجية الأميركية بالمساس بحرية الصحافة في تركيا مؤكدة أنها تشجع الحكومة التركية على ضمان سيادة القانون واحترام الحريات الأساسية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

القضاء البلجيكي يوافق على تسليم مهدي نموش إلى فرنسا