عاجل

تقرأ الآن:

الاميركيون قلقون من تداعي نتائج الانتخابات الرئاسية على اعمالهم في كوبا


اقتصاد

الاميركيون قلقون من تداعي نتائج الانتخابات الرئاسية على اعمالهم في كوبا

رجال الاعمال الاميركيون الموجودون في كوبا ينتظرون بقلق نتائج السباق الى البيت الابيض. إنهم يتخوفون من تأثيرها السلبي عليهم. فمن المحتمل ان ينهي الرئيس المنتخب مبادرة الرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما لرفع الحصار عن الجزيرة الكاريبية.

“انغاج كوبا” هو تحالف بين شركات ومؤسسات اميركية من اجل التجارة الحرة بين البلدين، يقول رئيسه جايمس وليامس “كلينتون علناً وفي السر تعمل على
رفع الحصار، ومستمرة في ذلك، لذا اعتقد انه لا مجال لتغيير اي شيء قمنا به او قام به الرئيس اوباما، اعتقد انها ستتوسع في الامر. اما الرئيس ترامب، فلا احد يعلم، العام الماضي كان مع الانفتاح ثم بدأت تتغير شعبيته في فلوريدا فتراجع واليوم يقول إنه سيعكس الامور… لكني اعتقد ان ذلك مستبعد”.

اما جودي هانسون رئيسة مجلس الاعمال الاميركية-الكوبية، وهو الداعي لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين فترى ان جرى تطور كبير في هذه العلاقات “وهذا ما ندعو اليه في مجال مجتمع الاعمال، وهذا امر لا رجوع عنه، بغض النظر عن الرئيس إن كانت كلينتون او ترامب. نعلم ان مجتمع الاعمال سيبقي على جهوده لرفع العقوبات”.

استعادت الولايات المتحدة علاقاتها الدبلوماسية مع الجزيرة الكاريبية في تموز/يوليو 2015 وقام اوباما باول زيارة لها في آذار/مارس الماضي. لكن القرار الاخير لرفع الحظر عن كوبا واستعادة العلاقات التجارية والمالية الكاملة معها سيتطلب قراراً يصدره الكونغرس الاميركي الذي يهيمن الجمهوريون عليه اليوم.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

اقتصاد

تراجع قوي للبطالة في الولايات المتحدة وقد يدفع بالفيدرالي الاميركي لزيادة سعر الفائدة