عاجل

في نيجيريا، تمكنت فتاة أخرى من تلميذات شيبوك من الهرب من جماعة بوكو حرام.

فقد عثر الجيش النيجيري السبت على مريم مايانغا ومعها طفلها علي البالغ من العمر 10 أشهر في غابة سامبيسا، قرب الحدود مع الكاميرون.

منظمة “أعيدوا بناتنا“، التي تعنى بمصير فتيات شيبوك، أشارت إلى أن الأخت التوأم لمريم ماتزال بين المختطفات.

وكانت جماعة بوكو حرام أطلقت الشهر الماضي سراح21 فتاة من تلميذات شيبوك بعد مفاوضات مع الحكومة النيجيرية.

الجماعة المتطرفة، التي أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية في وقت سابق، كانت قد اختطفت في نيسان من العام 2014، 276 طالبة من شيبوك، مايزال نحو مئتين منهن في حوزة الجماعة.