عاجل

تقرأ الآن:

جمهورية الجبل الأسود تتهم "قوميين روس" بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء جوكانوفيتش


الجبل الأسود

جمهورية الجبل الأسود تتهم "قوميين روس" بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء جوكانوفيتش

المدعي العام في جمهورية الجبل الأسود، المنبثقة عن انشطار يوغوسلافيا سابقا، يتهم مَن وصفهم بـ: “قوميين روس” بمحاولة تدبير انقلاب في بلاده عبْر اغتيال رئيس الوزراء ميلو جوكانوفيتش الموالي للغرب قتلا بالرصاص بواسطة قنَّاص محترِف.

الاتهامات الموجَّهة للمدبِّرين المفترَضين لمحاولة الاغتيال المزعومة تتضمن أيضا تهمة التخطيط لاقتحام البرلمان والعمل على إقامة حكومة في الجبل الأسود موالية لموسكو.

المدعي العام ميليفوي كاتْنيتش قال:

“إننا نتعاون مع روسيا، وفي هذه المرحلة من التحقيق، جمعنا مجموعة من الأدلة تؤكد أن مدبري هذه المحاولة الانقلابية مناضلون قوميون جاؤوا من روسيا. إنهم مواطنون روس”.

المدعي العام أوضح أن امتلاكه أدلة على تورط أشخاص روس في هذه العملية، يُجهَل مكان تواجدهم حتى الآن، لا يعني توفرَّه على أدلة تُثبِت تورط روسيا في المؤامرة المزعومة.

في السادس عشر من أكتوبر/تشرين الأول، بالتزامن مع إجراء الانتخابات العامة، اعتقلت مصالح أمن جمهورية الجبل الأسود نحو عشرين شخصا من الصِّرب وأهل الجبل الأسود، وُصِفوا بـ: التابعين إلى قوات شبه حكومية صربية، بشبهة التورط في محاولة اغتيال رئيس الوزراء، قبل الإفراج عن ستة منهم لاحقا.

رئيس الوزراء ميلو جوكانوفيتش قال في أعقاب اعتقالات السادس عشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إن مصالح أمن بلاده عَثرتْ على مائة وثمانية وثلاثين ألف دولار أمريكي كانت مُسخَّرة لتمويل المؤامرة المزعومة، بالإضافة إلى بدلات عسكرية.

جمهورية الجبل الأسود تستعد إلى الانضمام إلى الاتحاد الأوربي العام المقبل مثيرة عدم ارتياح السلطات الروسية.