عاجل

تقرأ الآن:

عمال قطاع الصحة في فرنسا يحتجون رفضًا لغياب شروط العمل الكريم والعلاج الكريم


فرنسا

عمال قطاع الصحة في فرنسا يحتجون رفضًا لغياب شروط العمل الكريم والعلاج الكريم

عمال قطاع الصحة في فرنسا، وعلى رأسهم الممرضون والممرضات، يحتجون في مختلف جهات البلاد بتنظيم مسيرات، من بين أهمها تلك التي انطلقوا فيها من جادة مُونْبَارْنَاسْ في العاصمة باريس باتجاه وزارة الصحة، وذلك استجابةً لنداء النقابات للتعبير عن غضبهم إزاء تدهور ظروف ممارستهم عملَهم.
هذه الحركة الاجتماعية حرَّكتها سلسلةٌ من الانتحارات في أوساط المهنة خلال الأشهر الأخيرة يُعتقَد أنها مرتبطة بقساوة ظروف العمل. وهذا ما يقوله جان فينْيْ الأمينُ العام لإحدى نقابات القطاع الصحي في فرنسا:

“المستشفيات على حافة الانفجار، عشرات العمال انتحروا خلال سنة واحدة فقط. اليوم، نحن نخضع لمخطط ما يُسمَّى بـ: “العودة إلى التوازن” وهو مخطط تقشفي. لذا، لم نعد نملك إمكانيات العمل، مما يدفعنا إلى الكفاح من أجل حماية نوعية العلاج ونوعية الحياة في العمل”.

كريستال بْلونْبُو إحدى ممثلات عمال الصحة تقول:

“العمال اليوم في الشارع، ووجودهم في الشارع لا يهدف إلى الإزعاج وإنما للقول لم يعد ممكنا العمل في ظروف كهذه بعدد عمال أقل وميزانية أقل والتكفل بكل المرضى في الوقت ذاته بشكل لائق ويحفظ الكرامة”.

مسيرات أخرى نُظمت في كل من مدينة ستراسبورغ ومدينة رانْ، في انتظار كشف وزارة الصحة بحلول نهاية العام الجاري عن إستراتيجية لتدارك الوضع، لا سيما بالنسبة إلى الممرضين والممرضات.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الهند

نيودلهي تختنق بسبب تلوُّث الهواء بنسبة تفوق بـ: 33 مرة المعدل المعياري لمنظمة الصحة العالمية