عاجل

ناخبو قرية ديكفسيل نوتش بولاية نيوهامشير في شمال شرق الولايات المتحدة يدلون بأصواتهم، مطلقين بذلك رمزيا الانتخابات الأميركية. فعند منتصف الليل بتوقيت هذه القرية أي عند الساعة الخامسة بالتوقيت العالمي وضع كلاي سميث أول بطاقة اقتراع في الصندوق في القرية الواقعة في جبال الابالاش، تبعه أربعة ناخبين آخرين وناخبتان في تقليد متبع منذ العام ستين من القرن الماضي، وأدى إلى منح هذه البلدة صفة “الأولى في البلاد”.

النتائج أظهرت تقدم مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون بأربعة أصوات مقابل صوتين للجمهوري دونالد ترامب وصوت واحد لليبرالي غاري جونسون. هيلاري كلينتون تأمل في أن تصبح الثلاثاء أول سيدة تتولى أعلى منصب في الولايات المتحدة، ولكن لا يمكن استبعاد فوز المرشح الشعبوي دونالد ترامب الذي سيشكل فوزه زلزالا سياسيا في أكبر قوة في العالم. إلا ان الخارطة الانتخابية تميل بشكل واضح لمصلحة الديموقراطيين.