عاجل

تقرأ الآن:

أسامة عطار او "أبو أحمد" قد يكون المنسق الوحيد من سوريا لهجمات باريس وبروكسيل


بلجيكا

أسامة عطار او "أبو أحمد" قد يكون المنسق الوحيد من سوريا لهجمات باريس وبروكسيل

أسامة عطار المعروف باسم ابو احمد هو البلجيكي هو الرجل الذي يشتبه المحققون الفرنسيون بتنسيقه للهجمات التي شهدتها باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، وبروكسيل في 22 آذار/مارس الماضي.

مصادر قريبة من التحقيق، افادت يوم الثلاثاء، إنه “المنسق الوحيد لهذه الهجمات من سوريا” الذي تم تحديد هويته. وحسب مصدر بلجيكي فإنه “احد الرجال الاكثر بحثاً عنهم في بلجيكا واوروبا”.

منذ اشهر والمحققون يتسألون عن هوية ابو احمد المذكور في تحقيقات الخلية البلجيكية الفرنسية.

اسمه ظهر خلال تحقيق مع الجزائري عادل حدادي والباكستاني محمد عثمان اللذين القت الشرطة النمساوية القبض عليهما في كانون الاول/ديسمبر 2015،
وخمسة عشر واكدا لها انهما جندا في سوريا من قبل أبو احمد ونظم قدومهما الى فرنسا للانضمام الى العراقيين اللذين فجرا نفسيهما في ستاد دو فرانس. وقد تعرف حدادي على صورته والتي هي صورة اسامة عطار.

هذا وحملت جثة احد هذين الارهابيين اللذين فجرا نفسيهما ورقة كتب عليها رقم هاتف ابو احمد.

كما ظهر اسم ابو احمد بعد تحليل جهاز كمبوتر عثر عليه في سلة مهملات بالقرب من احد المخابئ الذي استخدمته خلية الارهابيين في بلجيكا.

كما ان اسامة عطار هو قريب الاخوين ابراهيم وخالد البكراوي اللذين فجرا نفسيهما، الاول في مطار بروكسيل والثاني في مترو ميلبيك. كما ان اسامة هو الشقيق الاكبر لياسين عطار الذي اوقف وبحوزته مفتاح شقة في شيربيك كانت تستخدم كمخبأ للارهابيين. كما تفيد صحيفة لو موند الفرنسية.

اسامة عطار كان قد اعتقل في العراق عام 2005 عقب الغزو الاميركي له. وامضى فترة من الوقت في عدة سجون من بينها سجن ابو غريب. افرج عنه عام 2012 بعد حملة قامت بها عائلته ومنظمة العفو الدولية ونواب بلجيكيون. لكنه عاد الى الرقة في سوريا الى معقل تنظيم ما يسمى بـ“الدولة الاسلامية”.