عاجل

تقرأ الآن:

تفاؤل في الشارع الروسي بإعادة الدفء إلى العلاقات الروسية الأمريكية بعد فوز ترامب


روسيا

تفاؤل في الشارع الروسي بإعادة الدفء إلى العلاقات الروسية الأمريكية بعد فوز ترامب

بمجرد إعلان فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، كانت موسكو من الأوائل الذين هنأوه على إنجازه. وكان ترامب خلال حملته الانتخابية أعرب عن رغبته في إعادة الدفء إلى العلاقات بين بلاده والاتحاد الفيدرالي الروسي.

الشارع في موسكو متفائل مثلما يبدو من انطباعات عدد من المواطنين على غرار إيفغيني الذي يقول من العاصمة موسكو:

“أعتقد أن العلاقات بين بلديْنا ستكون أكثر براغماتية وأقل إيديولوجية، وأكثر اقتصادية”.

وتضيف أولغا من المدينة ذاتها: “أعتقد أن ترامب قد يكون أفضل من هيلاري. لماذا؟ أعتقد أن موقفه من روسيا أكثر ولاء من موقف هيلاري”.

غير أن الخبراء حذرون في مواقفهم وتصوراتهم لمستقبل العلاقات بين موسكو وواشنطن على اعتبار أن الهوة عميقة بين نظرة كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمرشح الفائز بالرئاسة الأمريكي دونالد ترامب للأشياء.

الصحفي الروسي قسطنطين إِغَرْتْ يوضح ذلك بالقول:

“الشعبان مختلفان جدا بقدر عمق الاختلاف بين أوباما وبوتين. أعتقد أيضا أن تطلعات موسكو تتضارب مع نظيراتها في واشنطن، مما يجعل التوافقات صعبة التحقيق بسبب شيئين، أولهما يكمن في كون نظرة ترامب إلى التوافق تعني أن يحصل على مائة بالمائة والآخر صفر بالمائة، وهذه بالضبط نظرة فلاديمير بوتين أيضا للأشياء. لذا، يوجد تناقض هيكلي منذ البداية”.

الرئيس الروسي قال إن حوارا بناء بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية سيخدم مصلحة الطرفيْن دون إعطاء الانطباع بأنه يستعجل الحوار تاركا الكُرة في ملعب الطرف الآخر.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

انتخابات أميركية تاريخية ..نقضت استطلاعات الرأي العام