عاجل

بعد أسابيع من مرور إعصار ماثيو في هايتي، تتصاعد المخاوف من انتشار الكوليرا في هذا البلد الفقير الذي تسجل فيه على الأقل خمسمائة إصابة أسبوعيا.

في غراند آنس الواقعة في الشمال الغربي، كثفت منظمة الصحة العالمية جهودها حرصا على إيصال اللقاح إلى أكبر عدد ممكن من السكان.

الطبيب جون لوك من منظمة الصحة العالمية قال:”
التحدي الذي يواجه الحملة هو الوصول إلى الجميع، كما تعلمون هناك مناطق في هذا البلد يصعب الوصول إليها، حتى قبل الإعصار، كانت عملية الوصول إلي تلك المناطق عملية شبه انتحارية، وبعد الإعصار ازدادت الأمور تعقيدا،، لذلك نحاول نقل اللقاح عبر الطرق الضيقة والجسور، وهو أمر صعب و خطير،علينا ضمان أمن المناطق قبل عبورها، لضمان الوصول إلى أكبر عدد من الناس السكان”.

منظمة الصحة العالمية كانت قد أرسلت مليون جرعة من لقاح الكوليرا إلى هايتي، بعد تسجيل ارتفاع بأعداد الإصابات بهذا المرض القاتل، إذ يشتبه بـ وجود مائة وخمسين إصابة في إدارة جراند آنس.