عاجل

تقرأ الآن:

ضبابية في عالم المال والأعمال بعد فوز ترامب


الولايات المتحدة الأمريكية

ضبابية في عالم المال والأعمال بعد فوز ترامب

فوز الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية الأميركية على حساب الديمقراطية هيلاري كلينتون ألقى بطلاله على عالم المال والأعمال، فقد تراجع الدولار هذا الأربعاء في الوقت، الذي سجل فيه البيزو المكسيكي مستوى انخفاض قياسي بعد أنباء فوز رجل الأعمال والملياردير الأميركي. وأذكى فوز ترامب المخاوف من ضبابية سياسية واقتصادية وألقى بظلال من الشك على رفع أسعار الفائدة الأميركية المتوقع في ديسمبر-كانون الأول المقبل.

وكانت الأسواق قد شهدت في البداية عزوفا كاملا عن المخاطرة إذ اتجه المستثمرون للتخلص من الدولار والبيزو وشراء العملات التي تعتبر ملاذا آمنا مثل الين الياباني الذي قفز بنحو أربعة في المائة مسجلا أعلى مستوى في ستة أسابيع عند مائة فاصل خمسة وسبعين ينا للدولار. ولكن بعد خطاب الفوز، والذي لم يتطرق فيه ترامب للجدار الحدودي بين بلاده والمكسيك، الذي وعد ببنائه من قبل أو لاتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية مع المكسيك وكندا الذي قال إنه سيلغيه أو سيتفاوض بشأنه،‬‬ وعوضت العملة الأميركية بعض خسائرها ليجري تداولها بانخفاض نسبته صفر فاصل خمسة في المائة بعد أن هبطت إلى حوالى اثنين في المائة في وقت سابق. وهبط البيزو المكسيكي، الذي ظل بمنزلة مقياس لتوقعات الأسواق في حالة فوز ترامب بالرئاسة أكثر من ثلاثة عشر في المائة إلى أدنى مستوى على الإطلاق دون الواحد والعشرين بيزو للدولار قبل أن يتعافى بعض الشيء ليجري تداوله عند تسعة عشر فاصل تسعين للدولار بانخفاض نسبته ثمانية في المائة.

كما جرى تداول الين بارتفاع بلغ اثنين في المائة بعد الخطاب عند مائة وثلاثة فاصل خمسة وأربعين ين للدولار في تعاملات متقلبة هبطت فيها العملة اليابانية إلى مائة وخمسة فاصل ثمانية وأربعين ين. وهبط الدولار الكندي إلى أدنى مستوى في ثمانية أشهر عند واحد فاصل خمسة وثلاثين دولارا كنديا للدولار الأميركي قبل أن يعوض نحو نصف خسائر يوم الأربعاء ليجري تداوله بنحو واحد فاصل ثلاثة وثلاثين دولارا كنديا. من جهته تراجع الدولار الأسترالي، الذي يتسم بالحساسية للتغيرات في شهية المخاطرة بواحد فاصل ستة في المائة إلى صفر فاصل ستة وسبعين دولارا أميركيا، وهوى بأربعة فاصل ثلاثة في المائة إلى ثمانية وسبعين ينا بعد أن سجل لفترة وجيزة أسوأ خسارة يومية منذ مايو-أيار ألفين وعشرة.

وعلى الصعيد الأوربي انهارت الأسهم عند الفتح بعدما فاز المرشح الجمهوري دونالد ترامب حديث العهد بعالم السياسة برئاسة الولايات المتحدة مما أحدث حالة من الضبابية أثرت على الأسواق. وهبط المؤشر ستوكس ستمائة الأوربي بواحد فاصل واحد في المائة، لكنه يظل أعلى من المستويات المتدنية التي سجلها في وقت سابق. وتصدرت القطاعات المرتبطة بدورة النمو مثل صناعة السيارات والقطاع المالي وشركات النفط قائمة الخاسرين.

وكانت أسهم الرعاية الصحية الرابح الأوحد بين القطاعات حيث ارتفعت باثنين فاصل أربعة في المائة في التعاملات المبكرة مع انحسار المخاطر المرتبطة بممارسات التسعير في الولايات المتحدة كثيرا بفوز ترامب. وكان مؤشر فايننشال تايمز مائة البريطاني فتح منخفضا باثنين فاصل واحد في المائة في حين هبط مؤشر كاك أربعين الفرنسي ثلاثة في المائة وداكس الألماني بواحد فاصل ستة في المائة. وسجل مؤشر قطاع البنوك الأوربي هبوطا بلغ ثلاثة فاصل تسعة في المائة في التعاملات المبكرة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

مواطنون أمريكيون يشرحون أسباب تصويتهم لدونالد ترامب