عاجل

بالرغم من الصدمة التي سببتها نتيجة الانتخابات الأمريكية، إلا أن المواطنين من الطبقات المتوسطة في الولايات المتحدة رحبوا بهذه النتائج.

في ولاية أوهايو، بداخل صالون حلاقه متواضع، عبر المواطن جون اوسبرون عن رأيه في ترامب وقال:
“ أعيش في بلدة صغيرة ريفية ، تقع في جنوب ولاية أوهايو، ليس لدينا صناعة كافية، ولا توجد وظائف والمعنويات منخفضة جدا، لذلك بالنسبة إلي، كان علي اغتنام الفرصة”.

في ولاية ميتشجن، شرح مؤيد آخر لترامب سبب اختياره قائلا:“خلال الثماني سنوات الأخيرة لم نتمتع بالعديد من الصلاحيات، أحببت كثيرا ما قاله سيد ترامب، أنا مؤمن بالولايات المتحدة الأمريكية القوية، وبقوة الجيش، لقد أصبح الشعب متشوقا للتغييرات في الوقت الحالي، وأنا واحد من هذا الشعب”.
الشعب الأمريكي اختار شخصا لتمثيله و للتعبير عن المواطن البسيط بعيدا عن أي ضغوط سياسية، طبقا للمحلل السياسي داريل ويست:” العديد من أفراد الشعب الأمريكي يشعرون وكأنهم أصبحوا مهمشين ، لقد فقد العديد من التجار تجارتهم، وأصبحوا غير راضين عن الصفقات التجارية. ذوو البشرة البيضاء الذين يعيشون في المناطق الريفية لم يشهدوا الازدهار الذي شهدناه نحن سكان الساحل الشرقي والساحل الغربي، ولقد نجح ترامب في اجتذاب هذه الشريحة خصوصا عندما قال عبارة:” أفهم تجربتكم”.
جون اوسبرون، مالك محل الحلاقه: هل ستصوت لصالح ترامب ؟
الزبون: نعم
جون اوسبرون: إذن أعفيك من دفع الأجر