مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

فيلم "أبينيه" عرض استثنائي للوحات تجمع بين أشياء عادية وأخرى خارقة للعادة


سينما

فيلم "أبينيه" عرض استثنائي للوحات تجمع بين أشياء عادية وأخرى خارقة للعادة

أعترف أني لم أقرأ ولم أشاهد شيئا عن فيلم “أبنيه” للمخرج جان كريستوف نوريس، وبمحض الصدفة دخلت هذه القاعة المظلمة، والصدفة تصنع الأشياء الجيدة، ومن الممتع حقا، والنادر أن أكون هكذا وأتفاجأ بالسينما.

منذ البداية ندخل في عالم غريب مبني على ثلاث شخصيات. في المشهد الأول للفيلم نشاهد رجلان وامرأة بفساتين زفاف أمام مقر دار البلدية. يحبون بعضهم البعض ويريدون الزواج، ولكن القانون لا يجيز هذا النوع من الزيجات، وهي الفكرة التي يحاول أحد الموظفين اقناعهم بها، لكن من الصعب عليهم فهم ذلك.

بقية الفيلم تأخذنا إلى أماكن أخرى ولحظات تجمع بين الضحك والسخافة كلوحة المتزلجين العراة، اللصوص، وشهود نزول الصليب المقدس. القاسم المشترك بين كلّ هذا يكمن في التزاوج بين الأمور الدنيوية البسيطة والأمور الخارقة.

صحيح أنّنا نستشف تباطأ الأحداث في بعض الأحيان، ولكن حماقة هذا الثلاثي القادم من المسرح ومن فرقة “كلاب نافار” الباريسية تجبرك على الابتسامة وعلى الضحك، كما أنها تقلق وتزعج، لذلك فالنصيحة: بإمكانكم قطع أنفاسكم مع فيلم “أبنيه“، الذي هو في الحقيقة مجرد شعر.

مشاهدة جيدة وأسبوع موفق…

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

مشاهيرهوليوود: ردود فعل غاضبة بعد فوز ترامب