عاجل

تقرأ الآن:

بيزنيت بلانيت: المؤسسات المتوسطة والصغيرة من العمل المحلي الى العمل الدولي


بزنس بلانت

بيزنيت بلانيت: المؤسسات المتوسطة والصغيرة من العمل المحلي الى العمل الدولي

في حلقتنا لهذا الاسبوع من “بيزنيس بلانيت“، الزميلة آن كليماريغ زارت اليونان، ومن هناك حدثتنا عن تطوير المؤسسات المتوسطة والصغيرة كتصبح عالمية.

التحول الى العالمية: حقائق ووقائع شبكة المؤسسات الاوروبية

  • شبكة المؤسسات الاوروبية تساعد المؤسسات الطموحة الصغيرة والمتوسطة الحجم على الابتكار والتطور دولياً وفي الاتحاد الاوروبي. للشبكة 3 آلاف خبير في 600 منظمة في اكثر من 60 دولة
  • خبراء الشبكة يقرون بأهمية الابتكار وتساعد المؤسسات المتوسطة والصغيرة في الحصول على التمويل عبر البرنامج الاوروبي للبحث والابتكار “Horizon 2020 “
  • الشبكة تساهم في التمويل ايضاً عبر البرنامج المكمل للسابق وهو COSME الهادف لتعزيز القدرة التنافسية والاستدامة للشركات الاوروبية وتقدر ميزانيته بـ2.3 مليار يورو
  • إينتال هي مؤسسة مبتكرة يونانية طورت تطبيقاً يقدم لزبائن التجزئة حلاً رقمياً يتضمن ادارة المخزون، والعروضات والدفعات الالكترونية. كما يصدر هذا التطبيق بيانات خاصة ببضائع التجزئة

مواقع مفيدة

وفي فرع شبكة المؤسسات الاوروبية، التقت جورجيا تزينو التي تحدثت عن المساعدة التي تقدم لهذه المؤسسات وعلى ماذا تعتمد وقالت “نساعد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمبتكِرة في الحصول على التمويل ودخول الاسواق وابتكار الاعمال ونقل التكنولوجيا”.

مثال هنا في أثينا، مؤسسة مبتكِرة تساعد التجار على ربح الوقت والمال.

التطبيق الذي تطوره فانيس كوتوفيليس اضحى لا غنى عنه للتجار الصغار. فخلال ثلاث سنوات، هذا البرنامج الالكتروني المتصل بقارئ لرمز شريطي، يقوم بتحديث المخزون مع كل عملية بيع.

وعنه اشار كوتوفيليس لزميلتنا في “يورونيوز“، الى ان “التطبيق يعالج كل شيء: عمليات البيع والمخزون والطلبيات الآلية، مع تحليل مستمر. بفضله، ووفق بياناته نحلل سوق التجزئة للسماح للعاملين في جميع الاقسام باتخاذ القرارات الافضل”.

مع اكثر من ثمانمئة زبون مشترك في اليونان، فانيس يتطلع الى المزيد من النجاح. ولتصدير ابتكاره، اتصل بشبكة المؤسسات الاوروبية في اثينا. ويؤكد ان “الشبكة ساعدتنا في الحصول على تمويل مخصص للشركات المبتكرة في اوروبا. والنتيجة هي برنامج سحابة افتراضية قابلة للتطوير وتطبق في العديد من اسواق العالم”.

منذ تأسيسها عام 2013، ازداد عدد العاملين في مؤسسة فانيس اربعة اضعاف. واليوم تتفاوض مع عدة بلدان لتصدير انتاجها. امكانياتها هائلة. السوق العالمية للتجارة الصغيرة يقدر بأكثر من الفي مليار دولار.

وفي سؤال لجورجيا تزينو عن كيفية مساعدة كوتوفيليس لاستغلال امكانية منتوجه عالمياً، تشير الى ان دورها يقوم على تعريف هذه المؤسسة الصغيرة بمؤسسات اخرى دولية وتضيف “لدينا زملاء في اكثر من ستين بلداً على دراية باسواقهم المحلية والدولية. لذا، من خلال الفعاليات التجارية والانترنيت، نوقع سنوياً مئة اتفاق دولي”.

وفق تقرير يوروفاوند الاخير، المؤسسات المبتكرة التي لها امكانية الوصول الى الساحة الدولية تملك قدرة توظيفية في دول الاتحاد الاوروبي. وهنا تبرز اهمية تطويرها.

وفي مركز اوناسيس الثقافي حيث كان اللقاء مع تزينو، تشير هذه الاخيرة الى ان المعايير المطلوبة كي تستفيد المؤسسات المتوسطة والصغيرة من مساعدة الشبكة هي ان تكون الشركة مبتكِرة وتشرح “نستهدف الشركات الطموحة بغض النظر عن حجمها او مكان عملها او مرحلة تطورها. نعمل معها وندعم امكانياتها ونتدخل في الوقت المناسب مع حلول ناجعة لتسهيل نموها”.

للمزيد من المعلومات ندعوكم لقراءة موضوعنا الآخر “التحول الى العالمية: حقائق ووقائع شبكة المؤسسات الاوروبية”.