عاجل

تقرأ الآن:

اللاجئون في صربيا يطالبون الاتحاد الأوروبي بفتح حدوده


صربيا

اللاجئون في صربيا يطالبون الاتحاد الأوروبي بفتح حدوده

ALL VIEWS

نقرة للبحث

نظم عشرات اللاجئين والمهاجرين مسيرة وسط العاصمة الصربية بلغراد، طالبوا خلالها الاتحاد الأوروبي بفتح حدوده أمامهم.

وتوعّد المتظاهرون بالسير على الأقدام 150 كيلومتراً، لبلوغ الحدود مع كرواتيا، البلد العضو في الاتحاد الأوروبي.

إبراهيم واسعا، لاجئ من أفغانستان: “نواجه الكثير من المتاعب في صربيا، لذا نريد الذهاب إلى كرواتيا. مطلبنا فتح الحدود بين صربيا و كرواتيا، وسنمشي على أقدامنا من بلغراد حتى الحدود مع كرواتيا”.

مايزال الآلاف من اللاجئين والمهاجرين عالقين في صربيا منذ عدة أشهر، بعد أن عززت البلدان الأوروبية المجاورة لدول البلقان الراقبة على حدودها، لمنع عبورهم.

و تُقدر الأمم المتحدة عددهم بنحو 6,400 لاجئ ومهاجر، فيما تقول المنظمات الصربية غير الحكومة إن عددهم يصل إلى 10000 شخص.

الشهر الماضي نظمت مجموعة أخرى مظاهرة مماثلة، سارت باتجاه الحدود مع المجر، لكن المشاركين اضطروا للعودة إلى بلغراد، لأن السلطات المجرية تغلق حدودها بإحكام في وجه المهاجرين واللاجئين.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

تركيا

أنقرة تعتقل رئيس مجلس إدارة صحيفة "جمهورييت" التركية المعارِضة