عاجل

هجمات باريس يوم الثالث عشر نوفمبر/تشرين الثاني 2015 بدأت بثلاثة تفجيرات انتحارية في محيط ملعب ستاد دو فرانس في سان دوني شمالي باريس خلال مباراة كروية ودية بين فرنسا وألمانيا.

وبعد خمس دقائق أي في حدود التاسعة ليلا وخمس وعشرين دقيقة قام ثلاثة مسلحين بإطلاق النار بشكل عشوائي على مطعمي لو بوتي كومبودج ولوكاريون في الدائرتين العاشرة والحادية عشرة في العاصمة باريس.

هذه المجموعة الثانية واصلت هجومها بأسلحة رشاشة في شوارع “لافونتان أو روا” و” شارون” و“فولتير” حيث أوقعت عدة ضحايا وجرحى.

وعند التاسعة وأربعين دقيقة من ذات الليلة اقتحمت مجموعة ثالثة من المسلحين مسرح باتاكلان حيث كان يقام حفل لموسيقى الروك، وبعد دخولهم إلى المسرح قام المسلحون بإطلاق الرصاص بشكل عشوائي أوقعوا على إثره عدة قتلى وجرحى.

جزء آخر من الجمهور استطاع الهروب من إحدى الأبواب الخلفية للمسرح قبل أن تتدخل القوات الخاصة للأمن الفرنسي لتقضي على المعتدين.

هجمات باريس الدامية خلّفت مائة وثلاثين قتيلا وأكثر من أربعمائة جريح حسب السلطات الفرنسية.