مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

محاولة اللاجيئن لعبور الحدود الصربية-الكرواتية تبوء بالفشل


العالم

محاولة اللاجيئن لعبور الحدود الصربية-الكرواتية تبوء بالفشل

عند الحدود الصربية الكرواتية، أجهضت، مرة أخرى، أحلام اللاجئين والمهاجرين الراغبين بالوصول إلى أوروبا. إذ وقعت اشتباكات بين عناصر الشرطة الصربية ونحو مئة لاجئ ومهاجر جاؤوا إلى الحدود سيراً على الأقدام من العاصمة بلغراد.

معظم الواصلين إلى الحدود أفغانيون وباكستانيون، وقد منعتهم السطات الصربية من العبور باتجاه كرواتيا، البلد العضو في الاتحاد الأوروبي.

بعد رحلة استغرقت مسيرة ثلاثة أيام، اضطر هؤلاء اللاجئون إلى العودة باتجاه مركز للاجئين في بلدة “شيد” الصربية.
وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين العالقين في صربيا ويعانون من قسوة شروط الحياة فيها، بنحو سبعة آلاف شخص.

أما من الجهة المقابلة للحدود، فعززت الشرطة الكرواتية إجراءاتها في هذه المنطقة التي حضر إليها وزير الداخلية الكرواتية الأحد، مشدداً على أن الشرطة “ستحمي الحدود من أي محاولة دخول غير شرعية”.


إغلاق البلقان جعل من البحر المنفذ الوحيد


إغلاق طريق البلقان جعل من البحر المتوسط المنفذ المفضل للاجئين والمهاجرين رغم خطورته. فماتزال سفن الإنقاذ تنتشل المهاجرين من عرض البحر وتوصلهم إلى المرافئ الإيطالية.

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين قدرت عدد الواصلين إلى أوروبا عبر البحر هذا العام ب340 ألف شخص، فيما لقي أكثر من أربعة آلاف حتفهم في عرض البحر.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

بلغاريا

نتائج الانتخابات الرئاسية في بلغاريا ومولدافيا "عودة إلى دفاتر الحسابات العتيقة"