عاجل

إجتماع لوزراء دفاع حلف شمال الأطلسي في بروكسل و تشديد على أهمية تفعيل القوة العسكرية للحلف. الاجتماع الدفاعي الأطلسي هو الأول بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة . ينس ستولتنبرغ الأمين العام للحلف صرح أن “حلفا اطلسيا قويا هو مهم جدا بالنسبة لأوروبا و للولايات المتحدة على السواء فقد اكد الرئيس المنتخب ترامب على اهمية زيادة دعم الميزانيات الدفاعية و ردد ذلك القادة الاميريكيون خلال سنوات عديدة و جيد ما نلحظه اليوم من استثمار اوروبي متزايد في المجالات الدفاعية العسكرية”. الرئيس الأميريكي المنتخب دونالد ترامب
كان قد ألمح اثناء حملته الانتخابية الى احتمال وضع شروط على استمرار تمويل حلف شمال الأطلسي الذي دعم تواجده في اوروبا على الحدود المواجهة لروسيا بخاصة بعد ضم منطقة القرم الى الفيديرالية الروسية و بعد المعارك في الشرق الأوكراني و كان الحلف قد نشر قواتا لمساعدة الجيش الاميركي على التدخل في افغانستان. الدول المنضمة الى الحلف عليها ان تنفق اثنين بالمئة من ناتجها الداخلي لأجل تدعيم القوة العسكرية لحلف شمال الأطلسي.