عاجل

تقرأ الآن:

الدمى هي القلب النابض لمدينة خيوة في أوزبكستان


Postcards

الدمى هي القلب النابض لمدينة خيوة في أوزبكستان

In partnership with

هذا الاسبوع في بوست كارد سنتوجه إلى غرب أوزبكستان، إلى مدينة خيوة، سابقاً كانت تسمى خوارزم. مدينة تتمتع بآثار مذهلة وبثقافة الدمى.

حقائق رئيسية عن أوزبكستان

  • تقع في آسيا الوسطى، يحيط بها كل من كازاخستان وتركمانستان وقيرغيزستان وطاجكستان
  • يبلغ عدد سكانها أكثر من 30 مليون نسمة، هذه الجمهورية السوفيتية السابقة استقلت في العام 1991
  • تبلغ مساحتها الإجمالية 425400 كيلومتراً مربعاً، بسهول تغطي نحو أربعة أخماس مساحتها
  • يبلغ متوسط درجة الحرارة في فصل الشتاء نحو 6 درجات مئوية وفي الصيف ترتفع إلى ما يزيد عن 32 درجة
  • ما يقارب 80 في المئة من السكان هم أوزباكستانيون، والدين الرئيسي هو الإسلام (88 في المئة)

شيموس كيرني، يورونيوز:“أي شخص يزور خيوة، سيلاحظ فوراً العلاقة الخاصة لهذه المدينة القديمة مع الدمى، تقليد تناقل منذ أجيال عدة، ولا يزال حياً حيث العروض الداخلية والخارجية”.

خيوة شاركت في العديد من المهرجانات الوطنية والدولية.
العروض تساعد على تعريف الإجيال الجديدة بالعادات والتقاليد المحلية .

المرشدة السياحية في خيوة، تقول:” تاريخ مسرح الدمى في خيوة يعود إلى أكثر من 2000 سنة في فترة الزرادشتية. عروض مسرح الدمى كانت لتسلية الناس ولأغراض دينية، وطرد الأرواح الشريرة.”

بامكان الزوار أيضا مشاهدة كيفية صناعة الدمى، التي تعكس الألوان والأزياء الأوزبكية الوطنية.

اختيار المحرر

المقال المقبل

Postcards

مسجد بيبي خانوم في سمرقند