عاجل

تقرأ الآن:

مزارعون مغاربة يكافحون ظاهرة التغير المناخي


تكنولوجيا

مزارعون مغاربة يكافحون ظاهرة التغير المناخي

In partnership with

إقليم الحوز القريب من مدينة مراكش المغربية، عاني من ظاهرة الجفاف منذ بضعة عقود بسبب قلة الأمطار.
السلطات المغربية، تحاول مساعدة المزارعين في هذ المنطقة من خلال تطوير نظم الري قطرة قطرة، الذي من شأنه تخفيض استهلاك المياة اللازمة للزراعة.
المشروع يدعمه أيضا الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، الذي يسعى إلى تعليم المزارعين، كيفية زيادة وتنويع منتجاتهم بطريقة مستدامة.

يقول المزارع عبد السلام باتراح:“لقد مررنا بأوقات صعبة. استخدمنا خلالها مياه الساقية، وكانت عملية صعبة وتستغرق وقتا طويلا، لم نحصل على الكثير من المياه وكانت عملية مكلفة، عند استخدام نظام الري قطرة قطرة، بدأنا نستفيد أكثر بفضل إنتاج الزيتون وأصبح لدينا مصدر دخل، بدأنا كذلك في انتاج الفول والبازلاء، للحصول على مداخيل إضافية، تساعدنا على معيشتنا اليومية، ولكن قبل العام ألفين ومنذ العام 1987 تحديدا، الظروف كانت صعبة للغاية، الجفاف كان يؤثر سلبا على حياتنا.”

الحكومة المغربية تعاونت مع المنظمات الدولية، لتعزيز قدرة المجتمعات المحلية على مكافحة تغيرالمناخ وآثاره السلبية على التربة.
عبد السلام الفوزي، هومهندس زراعي، شارك في مشروع لمكافحة انجراف التربة.

يقول المهندس الزراعي عبد السلام الفوزي:“إنه مشروع مهم لأن هناك أمطارا تتهاطل بغزارة شديدة، ما يتسبب في انجراف التربة، ولمواجهة هذه الظاهرة والحفاظ على التربة، زرعنا أشجار فاكهة، إعادة تهيئة التربة، التي ترونها هنا تقوم على الجمع بين النشاط الزراعي والحفاظ على التربة من خلال زرع أشجار الفاكهة.”

الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، ساعد المزارعين ايضا في إنشاء تعاونيات، مثل هذه التعاونيات النسائية، لإنتاج زيت الزيتون والصابون والعسل واللحوم .
المبادرة، ساهمت في خلق فرص عمل جديدة للمرأة الريفية.

ناجية غويت، رئيسة التعاونية الزراعية النسائية:“عندما تم إدراج الزراعات الجديدة في المنطقة واستحداث أدوات تقنية جديدة، سهُلت الأمور بالنسبة لإنتاج زيت الزيتون، وتطورت طريقة استخلاصه. الحمدلله نتمكن من بيع هذا الزيت بشكل جيد.
المرأة الريفية استفادت كثيرا وأصبح لها مصدر رزق خاص بها، ولن تنتظر الحصول على أموال من زوجها، وهذا بفضل جهودها في انتاج زيت الزيتون والعسل واللحوم والصابون البلدي – الآن النساء لا تعتمدن على أزواجهن لشراء الدواء لأطفالهن مثلا أو لدفع ثمن دراستهم. لديهن مالهن خاص بها.”

المغرب تسعى عبر هذه المشاريع والمبادرات لمكافحة ظاهرة التغير المناخي.
المؤتمر العالمي للمناح الذي انعقد مؤخرا بمدينة مراكش،
أكد من جانبه أن المعركة ضد التغير المناخي أصبحت ضرورة ملحة.

المقال المقبل

تكنولوجيا

السيارات المتصلة، عنوان بارز في مؤتمر تلكوم العالمي للإتحاد الدولي للاتصالات في بانكوك