عاجل

نشرت المالية العامة في بريطانيا أرقاما منخفضة للعجز خلال شهر أكتوبر وارقاما منخفضة بشكل عام على مدى سنة 2016 .

الارقام عكست تحسنا طفيفا مقارنة مع بداية العام في الوقت الذي انخفض فيه الاقتراض بشكل بطىء تلبية لاهداف حكومية .

وكان صافي الاقتراض العام قد ارتفع في الأشهر السبعة الأولى من السنة المالية الحالية الى 48.6 مليارات جنيه استرليني.

فيما أظهرت آخر البيانات المتعلقة بديون القطاع العام في المملكة المتحدة أن صافي الدين ارتفع مع نهاية شهر أكتوبر بخمسين فاصلة تسعة
مليارات جنيه استرليني.

وسجلت بريطانيا عجزا ماليا قدر ب 4.8 مليارات جنيه استرليني الشهر المنصرم ما يعني حوالى 25 % أقل مقارنة بما سجل خلال شهر أكتوبر من عام 2015. وفق ما اعلنه المعهد الوطني للاحصاء.

الأرقام التي تم نشرها تأتي قبيل اعلان فيليب هاموند عن خططه للاقتراض العام الأكبر بعد التصويت لصالح البريكسيت.